وزير التربية عماد موفق العزب, يؤكد أن أبناءنا من ذوي الإعاقة، هم شركاء معنا في بناء سورية, وواجبنا رعايتهم، وتقديم الدعم اللازم لهم، لأنهم في قلوبنا.

جاء ذلك خلال لقائه بعض المشرفين العاملين في جمعية الرجاء لرعاية وتأهيل ذوي الإعاقة مع طلابهم, بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة.

بدورهم أعرب المشرفون عن امتنانهم لهذا اللقاء، الذي يؤكد اهتمام الحكومة السورية بهذه الشريحة من الأبناء.

 كما قدم الطلاب عدداً من الأعمال التي تشهد لهم بأنهم رغم واقعهم يمتلكون الإرادة القوية لصنع المستحيل.