أكد محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة السوداني المتحدث الرسمي باسم الوفد الحكومي المشارك في مفاوضات السلام السودانية في جوبا، أن “تقدما كبيرا يحدث في المفاوضات” الجارية مع فصيل عبد العزيز الحلو منذ الثلاثاء.

وقال التعايشي إن هنالك لجنة تعكف حاليا على وضع اللمسات النهائية لاتفاق إطاري حول منطقتي النيل الأزرق وجبال النوبة، مع وجود تقدم كبير في الترتيبات الأمنية والفنية التي يجري التفاوض عليها بالتوازي مع المفاوضات السياسية.

وفيما أشار التعايشي إلى أن السودان ورث مشكلات كبيرة ومعقدة، فإنه عبر عن تفاؤل الطرفين بحل كافة القضايا المعلقة.

وأوضح أن مفاوضات السلام الحالية تبحث عن التوصل لصيغة متكاملة حول نموذح الدولة السودانية القادرة على تحقيق العدالة والسلام والتعايش بين كافة مكونات الشعب.


وشدد التعايشي على أن “الوفد الحكومي منفتح أمام الحوار مع كل الأطراف، والتوصل للسلام لا يعني أن من لم ينضموا للمفاوضات ليسوا جزءا من العملية السلمية”.

وأكد المتحدث الحكومي عدم وجود أي عوائق أو خلافات جوهرية حول كافة القضايا المطروحة في قاعات التفاوض.

وأبرز أن كل الأطراف المشاركة أظهرت حرصا كبيرا على إنجاح المفاوضات، مشيرا إلى أن لجنة الوساطة تبذل جهودا كبيرة لتوفير الأرضية المناسبة التي تسهم في التوصل لنتائج مرضية.

المصدر : سكاي نيوز عربية