إستقبل الرئيس السوري بشار الأسد مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض.

عقب اللقاء، إعتبر الأسد أن “ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية، يحتم على سوريا و العراق المضي قدما بكل ما من شأنه صون سيادتهما واستقلالية قرارهما، في وجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج.”، مشيرًا إلى أن “مصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها، مهما عظمت التحديات”.