وصل وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف إلى دمشق، اليوم، للقاء الرئيس السوري بشار الأسد.
وكان التلفزيون الإيراني، ذكر في وقت سابق أن ظريف، قد غادر العاصمة الإيرانية طهران، متوجها إلى العاصمة السورية دمشق.
وبحسب التلفزيون الإيراني، فمن المقرر أن يلتقي ظريف بالرئيس السوري بشار الأسد. كما سيعقد لقاءات مع وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، ورئيس الوزراء، عماد خميس.
وتستمر زيارة ظريف إلى دمشق يوما واحد.
وتعد هذه هي الزيارة الأولي لوزير الخارجية الإيراني إلى سوريا بعد إعلان استقالته نهاية شهر شباط/فبراير، وهي الاستقالة التي لم يقبلها الرئيس الإيراني، حسن روحاني.