من خلال متابعة مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي لأوضاع المكاتب الإقليمية والمحليّة خاصة بعد أن تبيّن وجود عدّة عمليات إحتيال وتزوير يقوم بها أطباء، صيادلة ومختبرات بقصد إفادة مضمونين من تقديمات الصندوق دون وجه حق؛ وإستناداً إلى نتائج التحقيقات التي أجرتها مديرية التفتيش الإداري بالملفات المرسلة إليها من قبل رئيس مكتب صور.

إدّعى د. كركي أمام النائب العام المالي بشكوى مباشرة مع إتخاذ صفة الإدعاء الشخصي على كل من الأطباء: ي.ع.أ.خ، ح.ع.أ.خ و م.ي.خ.ف وعلى مختبرين لصاحبيهما ح.ع.أ.خ ور.س.ي.ع. وكل من يظهره التحقيق من فاعل وشريك ومتدخّل بجرم إختلاس أموال الصندوق بالتزوير وإستعمال المزوّر والغش والإحتيال (تنظيم فواتير وهمية وتقديمها للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي) وطالب المدير العام بإستجوابهم وتوقيفهم وإحالتهم إلى المحاكمة.

وقد سجّلت الدعوى تحت الرقم 2790 تاريخ 15/ 4/ 2019.

وفي هذا السياق يحذّر د. محمد كركي كل من الأطباء، الصيادلة، المختبرات ومراكز الأشعة والمستشفيات المتعاقدين مع الصندوق وكل من تسوّل له نفسه بقصد الإفادة من تقديمات الصندوق دون وجه حق وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية أمام القضاء المختص عند الإقتضاء.