تصوّر عالماً تتمّ فيه تلبية جميع احتياجاتك الأساسيّة وتطلّعاتك الكبيرة، حيث يمكنك الاسترخاء في منزلك المريح والاستمتاع بتجربة سينمائيّة كاملة، أو حيث يمكنك قضاء الوقت أمام التلفزيون أو على هاتفك وتشعر بأنّك منغمسٌ تماماً في العرض الذي تشاهده أو اللعبة التي تلعبها. إنّه حلم، أليس كذلك؟ مع إل جي إلكترونيكس، أصبح الحلم حقيقة.

مع تزايد الطلب على التكنولوجيا الغامرة، يلجأ المستهلكون بشكلٍ متزايد إلى الذكاء الاصطناعي في حياتهم اليوميّة، لبلوغ أقصى قدرٍ من الراحة والكفاءة. وفي الواقع، وكما يقول المدير العام لشركة LG Levant السيّد كيم دونغيون: “تعمل LG على تزويد المستهلكين بأقصى قدرٍ من التحكم الذي يحتاجون إليه في جميع جوانب تجربة الترفيه الغامرة”. ولذلك، تقدّم إل جي مجموعةً واسعة من أجهزة التلفزيون وأجهزة العرض ومكبّرات الصوت والشاشات التي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الترفيه الغامر، وتمتدّ إلى مجالات الألعاب والرياضة الإلكترونيّة والأفلام والتلفزيون. هذا بالإضافة إلى كاميرا AI CAM، التي تهدف إلى تحسين الصور وتقريب التكنولوجيا الذكيّة من المستهلك.

عندما نتحدّث عن الكاميرات، نتحدّث عن ThinQV40 المبتكر والمتخصّص في كاميراته الخمسة، ممّا يتيح للمستهلكين فرصة استبدال الكاميرات الضخمة بتصميمٍ أنيق، إلى جانب قدرة هاتف ThinQV40 من إل جي على التقاط جميع وجهات النظر مع العديد من الميزات الجديدة. أضِف قليلاً من السحر على حياتك اليوميّة!

تخيّل أنّك تملك الوقت للقراءة، تناول الطعام أو الاسترخاء بينما يقوم الروبوت الخاص بك بتنظيف المنزل! كلّ شيء معقول مع روبوت HOM-BOTمن إل جي، فلا يجعل الأعمال المنزلية أسهل وحسب، بل سيكون منزلك محميّاً ضدّ الخطر والزائرين غير المرغوب بهم. في الواقع، يمكن للروبوت الاتصال بك في حالة الخلع والسرقة. ووفقاً لما قاله المدير العام لشركة LG Levant السيّد كيم دونغيون إنّ “إل جي تعمل على جعل الروبوتات الذكيّة قادرة على التعلّم والتطوّر من التجربة، بالاضافة إلى القيام بأكثر من الأعمال الأساسيّة وصولاً إلى التدفئة والتبريد وتنقية الهواء”.

تخيّل أنّك في المنزل، تجلس براحة، ترتشف مشروباً دافئاً، ولا ينقصك إلّا فيلمٌ جيّد. يوفّر لك تلفاز LG SUPER UHD TV بتقنيّة AI ThinQ تجربة مشاهدة مثاليّة مع ألوانٍ وزوايا متناسقة، بالاضافة إلى صورة جيدة. كما يمنحك القدرة على التحكّم في الأجهزة المنزليّة الذكيّة المتوافقة.

وفي حين أنّ بعض الأشخاص يفضّلون التلفزيون، قد يفضّل الآخرون تجربة السينما. إذا كنت ترغب في قضاء بعض الوقت في منزلك، تقدّم لك إل جي المسرح المنزلي المثالي لك من خلال جهاز العرض السينمائي CineBeam الذي يسمح لك بالانغماس في ما تشاهده.

بالنسبة للكثيرين منا، تمثّل الألعاب أكثر بكثير من مجرّد هواية. وإن كنت لاعباً محترفاً، فأنت تحتاج إلى جهازٍ مثالي، حيث يوفّر السرعة والدقة في آن للحصول على تجربة لعب مرضية. هنا يأتي دور شاشات UltraGear ™ وUltraWide ™ من إل جي، والتي توفّر جودة الصورة والمعالجة العالية السرعة. ولا يقتصر ذلك على ألعاب الكمبيوتر الشخصي، حيث أنّه يتمّ شراء أجهزة تلفزيون OLED من قبل اللاعبين بفضل ميزتها الغامرة.

وبما أنّ عام 2019 يعد بكونه عاماً من التكنولوجيا والابتكار، من المتوقّع أن تحدث تقنيّة الكم أثراً في معرض CES، حيث تستعرض إل جي أفضل ابتكاراتها. وهي تؤثّر بالفعل على العديد من القطاعات، وأصبحت أهميّتها في التوصيل المطلوب للمنازل والمدن الذكيّة قوّة لا يستهان بها. “من المحتمل جداً أن تعثر أجهزة الكمبيوتر هذه في يومٍ ما على علاجٍ للأمراض. لا يوجد حدّ لقدرات التكنولوجيا”، يؤكّد كيم دونغيون.

خلاصة القول أنّ عام 2019 سيكون عاماً مميّزاً التكنولوجيا التي تتجاوز الحاجة وتفوق الرفاهية، لتبلغ الطموحات والتطلّعات. عندما تعد إل جي، تفي حتماً بوعودها!