صـدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامة

البلاغ التالي:

حوالى الساعة 20.00 من تاريخ ٩/١/٢.١٩، حضرت إلى مركز فصيلة ذوق مصبح في وحدة الدرك الإقليمي، احدى المواطنات وبمعيتها طفل عمره حوالي ١٠ سنوات، كانت عثرت عليه جالساً الى الرصيف العام في المحلة، وهو يبكي وثيابه مبللة وقدماه حافيتان، معرفا عن نفسه باسم مصطفى فاتح الشيخ (سوري) وانه يجهل العودة الى منزله.

بمراجعة القضاء المختص، أشار بتسليمه إلى إحدى الجمعيات والتعميم عنه في وسائل الإعلام.

بتاريخ 10/١/٢.١٩، عممت شعبة العلاقات العامة في وحدة هيئة الاركان صورة للطفل، الأمر الذي مكّن والده من معرفة مكان وجوده.

بتاريخ 11/1/2019 توجه الأخير الى الفصيلة المذكورة، حيث تم الاستماع الى الطفل (م. م.، مواليد عام 2007) بحضور مندوب في مصلحة حماية الاحداث.

سلم القاصر الى والده، بناء على اشارة القضاء المختص.