استقبل العلامة السيد علي فضل الله رئيس المركز الأسترالي لحوار الأديان والثقافات الأستاذ خضر صالح، الذي وضعه في أجواء الدور الذي يؤديه المركز على صعيد الحوارات واللقاءات والنشاطات في أستراليا، ودور الجالية اللبنانية في تعزيز هذه الحوارات.

وقد ثمن السيد فضل الله للمركز والأستاذ صالح هذا الدور، وخصوصاً في مجال تعميق الحوارات بين أبناء الجالية اللبنانية، بعيداً عن كلّ العناوين المذهبية والطائفية، والتوسّع في هذه الحوارات إلى ما يعزز العلاقة اللبنانية – الأسترالية.

وأعرب السيد فضل الله عن تضامنه مع الشعب الأسترالي في المحنة التي أصابت الشعب والسلطات الأسترالية جراء هذه الحرائق وكل ما ينعكس سلباً على البيئة والمناخ والاستقرار العام في أستراليا.

وأشاد سماحته بالدور الذي قامت به الجالية اللبنانية في مواجهة هذه الحرائق، والوقوف إلى جانب الشعب الأسترالي، وصولاً إلى صلاة الاستسقاء التي مثّلت جانباً من جوانب التفاعل الميداني مع الأستراليين وبين أبناء الجالية اللبنانية هناك.

وشدّد على ضرورة الاستفادة من كلّ ما يعزّز العلاقة مع الشعب الأسترالي لخدمة لبنان وقضايا العرب والمسلمين عموماً.