باريس-(بزنيس واير/”ايتوس واير”): “علمت مؤخراً بأنّ زوجي يعاني من حرارة مرتفعة في مركز اعتقاله في طوكيو، ولكن معلوماتي تقتصر على التقارير الإخبارية حيث لا يُسمح لأي فرد من عائلته بالتواصل معه منذ 19 نوفمبر. كما ترفض السلطات اليابانية إخبارنا ما إذا تمّ نقله إلى المستشفى، ولا يسمحون لنا بالتحدث إلى الطاقم الطبي في مركز الاعتقال. إنني أتوسل إلى السلطات اليابانية لتزويدنا بأي معلومات عن صحة زوجي. ونحن خائفون وقلقون للغاية من صعوبة وتعقيد عملية شفائه بينما يطول بقاؤه لتحمل هذه الظروف القاسية والمعاملة غير العادلة”.