تحت شعار “تقديم التبرّعات عوضاً عن الهدايا”، قدّمت بريجيت فوستر-ألبر، الرئيس التنفيذي لشركة “جيزي” المحدودة في ليونبيرغ، شيكاً لزراعة 200 ألف شجرة لصالح منظمة “بلانت فور بلانيت” بتاريخ 11 ديسمبر 2019. وفي الأعوام القليلة الماضية، قرّرت “جيزي” منح عملائها هديّةً مميزة تتمثّل في المساهمة بحماية البيئة عبر زراعة الأشجار. وتعمل منظمة “بلانت فور بلانيت” على زراعة الأشجار، ما يساعد على الحدّ من مستويات ثاني أكسيد الكربون. وكانت هذه الهدية محطّ ترحيب من قِبل شركائنا في منطقة الشرق الأوسط، حيث أعربوا عن سعادتهم بهذه الفرصة لحماية البيئة بالتعاون مع “جيزي”.

ويُعدّ التبرّع أحد التقاليد المتّبعة لدى “جيزي”. ويُذكر أنّ هذه الشركة التي تتخذ من ليونبيرغ مقراً لها لطالما وفّرت الدعم لمستشفى “أولجال” للأطفال في شتوتغارت، فضلاً عن دعمها لمنظمة “بلان إنترناشيونال” منذ عام 2013 الذي صادف الذكرى الـ150 على تأسيس الشركة. وشكّلت المسؤولية الاجتماعية، التي تُعدّ قيمةً راسخةً في الشركة، مصدر إلهام لفكرة هدف التبرّع هذا العام. وفي هذا السياق، قالت فوستر-ألبر: “أردنا منح عُملاءنا هديّة مميزة تتمثّل بالشعور الرائع الذي ينبع عن زراعة أشجار بالنيابة عنهم”.

الدعم الاجتماعي لإعادة التشجير

يتوجّب على البشرية زراعة 1000 مليار شجرة في جميع أنحاء العالم لامتصاص ربع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن أنشطة البشر، وبفضل هذا التبرّع من “جيزي” باتت منظّمة “بلانت فور بلانيت” أقرب إلى تحقيق هذا اليوم يوماً بعد يوم. ويتمّ زراعة 5500 شجرة محلّية أصلية يومياً في شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك، حيث تمتصّ هذه الأشجار 500 كيلوجرام من ثاني أكسيد الكربون خلال حياتها. وتدعم المنظّمة أيضاً الاستدامة الاجتماعية عبر توظيف عقود طويلة الأمد لعمّال الحِراج، وفوائد اجتماعية أعلى من المتوسّط وتدريب ودعم طويل الأمد للأطفال في العديد من البلدان حول العالم.

الاستدامة والتطلّع إلى المستقبل في “جيزي”

لا يقتصر تركيزنا في “جيزي” على الاستدامة لأغراض التبرّع فحسب، بل يشمل أعمالنا اليومية أيضاً. وتساعد الأبواب المنزلقة الأوتوماتيكية مثل “إي سي درايف تي 2” على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة في المباني بفضل أنظمة الأُطر المفصولة حراريّاً. وتحقق “جيزي” أيضاً نتائج مبهرة فيما يتعلّق بالتصنيع بمنهجيات مستدامة. وحصلت الشركة عام 2018 على جائزة القطاع بفضل عمليات التصنيع المؤتمتة بأقلّ قدرٍ من التشحيم على الصعيد الدولي.

وفي المستقبل سيتمّ تعزيز الاستدامة والتطلّع إلى المستقبل باعتبارها من مبادئ أعمال شركة “جيزي”. وعلّقت بريجيت فوستر-ألبر قائلةً: “ترسم الاستدامة ملامح أنشطتنا اليومية في جميع المجالات، سواءً ذات الصلة بعمليات الإنتاج أو بالمنتجات في الشركة. ونتطلّع قدماً إلى المزيد من المشاريع والتطورات التي تُسهم في جعل المباني والعالم على حدٍّ سواء أكثر ملائمة للعيش”.

*المصدر: “ايتوس واير”