نظّمت جمعية أصدقاء المعرفة البيضاء-علوم الإيزوتيريك محاضرة في مركزها في بيروت بتاريخ 1 شباط 2020. ألقى المحاضرة الدكتور جوزيف مجدلاني (ج ب م) – مؤسس مركز علوم الإيزوتيريك الأوّل في لبنان والعالم العربي، وقد اختار عنوانها خصّيصًا لمعايدة متّتبعي علوم الإيزوتيريك ورواد مركز الجمعية بمناسبة حلول شهر الحبّ.

استهلّ الدكتور مجدلاني محاضرته بالقول إنّ “نشأة النظام الشمسي كانت فعل خلق في سبيل التطور في الوعي، ونشأة كوكب الأرض كانت فعل خلق مصغّر في سبيل الوعي تحت عنوان كبير هو الحبّ…”. وأضاف أنّ “أكثر ما يربك المنطق البشري هو أنّ الحقيقة تكمن في البساطة وسط التشعّب… والحبّ هو بساطة الحقيقة في النفس”. كما أوضح في مكان آخر أنّ “البشريّة لا تزال تعيش تبعات خطيئة إنسان الأتلنتيد الذي تاه عن درب الحبّ بعدما طغت نشوة الجسد على ممارساته كافة…”. وختم الدكتور مجدلاني المحاضرة بما مفاده أنّ تفعيل عاطفة الحبّ هو الهدف والمنتهى من حياة الإنسان على الأرض.

تلا المحاضرة حوار شيّق أظهر تفاعل الحضور مع الموضوع المطروح.

في الختام، نشير إلى أنّه بالإمكان الإطلاع على تفاصيل وافية حول علوم الإيزوتيريك من خلال سلسلة مؤلفات الإيزوتيريك التي فاقت المئة كتاب حتى تاريخه في ثماني لغات، كما يمكن تتبّع نشاطات علوم الإيزوتيريك ومحاضراته الأسبوعية والمجانية من خلال الدخول إلى الموقع الرسمي (lebanon.org-www.esoteric) ومواقع التواصل الإجتماعي المعتمدة.