انتهاء إجلاء المدنيين عن كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي

أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية عن انتهاء عملية إجلاء المدنيين، وخروج كامل الحافلات بهم من بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب، باتجاه ريف حلب الجنوبي، تنفيذا لاتفاق تحرير الآلاف من المدنيين المحاصرين هناك.

وفي التفاصيل لفتت إلى أنه تم فجر اليوم إخراج 13 حالة إنسانية من بلدتي كفريا والفوعة ونقلها إلى مشافي حلب للعلاج.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن تصل خلال الساعات القادمة الحافلات التي تقل الأهالي المحاصرين من بلدتي كفريا والفوعة إلى ممر تلة العيس إضافة إلى تحرير من تبقى من مختطفي قرية اشتبرق الذين اختطفهم المسلحون في نيسان عام 2015 إثر مجزرة في القرية راح ضيحتها ما يقارب مئتي مدني في حين نزح المئات من أهالي القرية باتجاه المناطق الآمنة عبر الجرارات الزراعية وسيراً على الأقدام.

وتجد الإشارة إلى أنه دخلت أمس نحو 121 حافلة والعشرات من سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر العربي السوري على 3 دفعات إلى بلدتي كفريا والفوعة لنقل الأهالي المحاصرين.