استقبلت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو في حضور المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش ومنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان فيليب لازاريني. وجرى عرض للتطورات على الساحة المحلية ومدى تأثير النزوح على الوضعين الاقتصادي والاجتماعي، وامكانية المساعدة التي يمكن ان توفرها الامم المتحدة في هذا المجال.

وكانت الحسن استهلت نشاطها بلقاء مع الرئيس الاقليمي لمركز جنيف للامن الدولي روبرت واتكنز في دعم الاجهزة الامنية على كل المستويات.

كما استقبلت وفدا من هيئة العلماء المسلمين برئاسة الشيخ سالم الرافعي وحضور المشايخ: نبيل رحيم، خالد العارفي، بسام كايد، علي طه وعدد من زوجات واهالي الموقوفين الاسلاميين. وتم التداول بالشؤون العامة وبعض الامور التي تتعلق بالساحة الاسلامية ومطالب اهالي الموقوفين. واثار الوفد موضوع قانون العفو العام الشامل.