كشف المجلس السياسى للمعارضة المصرية الوطنية عن تحضيرات كبيرة  لامريكا ، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا لضربة عسكرية في سوريا بذريعة  حماية المدنيين واستخدام الجيش السورى للسلاح الكيماوى  فى معركة ادلب

 

وكشفت تقارير عن احتمالية شن التنظيمات الارهابية برعاية  بريطانيا هجوم كيماوى وشيك على ادلب والصاقه بالنظام السورى لتبرير  عملية عسكرية وضربات كبيرة لامريكا وحلفاءها على الجيش السورى

 

واعلنت قيادات مجلس المعارضة المصرية وعلى راسهم عادل السامولى وزيدان القنائى عن دعمهم الكامل للعملية العسكرية التى يشنها الجيش السورى  بادلب لتحرير سوريا من قبضة الارهابيين داعين الجيش السورى بالقضاء التام على النصرة وداعش وكافة التنظيمات المسلحة للبدء باعادة اعمار سوريا واعادة اللاجئين لسوريا بعد تحرير كافة الاراضى السورية