أعلنت اليوم شركة “كيميتا” – شركة الاتصالات تفي بالوعود المتعلقة بتوفير الاتصالات الجوالة عالمياً – عن تعيين كل من راش جهانجي بمنصب نائب رئيس شؤون المبيعات في منطقة منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية، وبول ماتيار لتولي منصب نائب رئيس شؤون المبيعات والتنمية التجارية، وسكوت جلاس كمدير للمبيعات.

هذا وتعتبر شركة “كيميتا” أنّ تعيين ماتيار وجهانجي وجلاس بمثابة خطوة حاسمة ستساهم في دعم النمو العالمي وإمكانية الوصول إلى حلول “كيميتا” عبر أسواق متعددة. وسيساعد تركيز “كيميتا” على قوة المبيعات العالمية التابعة لها على مساعدة الشركة في تقديم الخدمات للعملاء التجاريين والحكوميين على حد سواء.

ويجلب جهانجي- الذي انضم إلى “كيميتا” في أغسطس من عام 2018 – أكثر من 20 عاماً من الخبرة في مجال تطوير الأعمال والمبيعات الاستراتيجية العالمية مع التركيز بشكل خاص على منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. فبعد أن شغل جهانجي سابقاً مناصب قيادية في مجال المبيعات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا مع شركة “لورال سايبر ستار” و”ستراتوس” و”في تي آي دايركت” و”أو 3 بي نتووركس” وشركة “إنتلسات” أفريقيا المحدودة، و”عرب سات”، سيركز على التطوير والدعم لعملاء “كيميتا” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وشبه القارة الهندية. ومن بين المهام الأخيرة التي تولاها جهانجي مع “إنمارسات” ، كان مسؤولاً عن تطوير السوق لبرنامج “جلوبل إكسبرس” عبر مختلف قطاعات التنقل. ويحمل جهانجي مؤهلات أكاديمية في نظم المعلومات التجارية من جامعة بورتسموث.

ويقدم ماتيار، الذي انضم إلى شركة “كيميتا” في يونيو 2018 – أكثر من 27 عاماً من الخبرة في مجال الاتصالات الساتلية الحكومية والتجارية. وخدم ماتير 22 عاماً في مشاة البحرية الأمريكية (يو إس إم سي)، حيث تقلد مناصب قيادية عليا وتُوجت مسيرته المهنية من خلال عمله في وكالة الاتصالات التابعة للبيت الأبيض. وقبل انضمامه إلى “كيميتا”، شغل ماتيار مناصب قيادية وإدارية رفيعة في “إنتلسات” (الاتصالات ذات النطاق العريض والتنقل في أمريكا الشمالية) وفي “إنتلسات جنرال” (حلول الشبكات الحكومية)، حيث أنشأ حلول اتصالات شبكات ساتلية وفرص تطوير الأعمال للعملاء التجاريين والحكوميين. وحصل ماتيار على ماجستير في الأعمال التجارية وماجستير في العلوم (ماجستير العلوم) في أنظمة الاتصالات من كلية جامعة ماريلاند. كما يحمل شهادة “إم إم إس” (ماجستير في الدراسات العسكرية) من جامعة مشاة البحرية.

أما جلاس – الذي انضم إلى “كيميتا” في يونيو 2018 – فيحمل ما يقارب 30 عاماً من الخبرة في مجال المبيعات وتطوير الأعمال لحلول الشبكات. وشغل مناصب عليا في العديد من الشركات البارزة بما في ذلك “نت آب” و”نوكيا” و”فاوندري نتووركس (“بروكايد”) و”في تي آي دايركت” ومؤخرا ، تولى جلاس رئاسة المبيعات في حلول الشبكات الخاصة بالمواقع النائية، واستمرارية الأعمال، والتنقل، والوصلات الخلوية لعملاء “في تي آي دايركت” في الأوساط البحرية التجارية، والطاقة، ومزودي الخدمات. ويحمل جلاس درجة البكالوريوس في تطبيقات الحاسوب من جامعة هيوستن، كلير ليك.

وقال ديفيد هاروير، نائب الرئيس الأول للمبيعات العالمية في شركة “كيميتا”: “تأتي إضافة كلّ من راش وبول وسكوت إلى فريق عمل ’كيميتا‘ في وقت محوري من نمونا”. وتابع: “إننا نركز على تطوير مؤسسة عالمية تقوم على المبيعات، ومع هذه التعيينات، نقوم ببناء قوة المبيعات المطلوبة لدعم عملائنا التجاريين والحكوميين في جميع المناطق. كذلك، سيمكننا هذا الفريق من زيادة كل فرصة ممكنة إلى أقصى حد ممكن وتمكين حلول ’كيميتا‘ للأسواق الجديدة”.

لمحة عن “كيميتا”

إنّ الطلب العالمي على الاتّصال الجوال واسع الانتشار هو أمر لا يُنكر. بالتالي، يشكل توفير شبكة جوالة عالميّة الحل لربط الأشخاص والأماكن التي لم يسبق أن شملها الاتصال من قبل.

وتسمح “كيميتا” بجعل الاتّصالات الجوالة السلسة ودائمة الاتصال ممكنة مع مقاربة هجينة فريدة من نوعها، تسمح للأقمار الصناعيّة والشبكات الخلويّة بتأمين شبكة جوال عالميّة واحدة. ويتمّ توصيل الاتصالات المتكاملة بفضل خدمات الاتّصال “كيميتا كالو”، وأوّل محطّة طرفيّة في العالم للأقمار الصناعيّة ذات لوحات مسطّحة وتوجيه إلكتروني، يمكنها الوصول إلى أماكن لا تستطيع الصحون اللاقطة التقليديّة للأقمار الصناعيّة الوصول إليها. وتتيح المحطات الطرفيّة “كيميتا كاي واي” اتّصالات جوالة عالية الأداء في السيارات، والقطارات، والباصات، والشاحنات، والمراكب، وغيرها الكثير.

إن كان يتحرك، ستبقيه “كيميتا” متصلاً.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الروابط الإلكترونية التالي: kymetacorp.com و KALO.net

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20180912006104/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”