لطالما كان “Johnnie Walker” نصيراً للتقدّم والإبداع والتفاؤل بغدٍ أفضل. وكانت تحتفل حملة “Keep Walking Lebanon” بقدرة اللبنانيين على التحمل بشكل عام وبروحهم الإيجابية منذ سنوات.

 

خلال هذا العام، أتاح “Johnnie Walker” الفرصة للطلاب الجامعيين بالتحديد لتفسير حملة “كيب ووكينغ ليبنانون”. تتطلّع هذه المجموعة من أصحاب العقول المبدعة – طلاب جامعيين من مختلف المؤسسات في البلد – إلى لبنان بنظرة مختلفة، وهم مفعمون بالطموح والشغف ومتفائلون بمستقبل زاهر. كان يقضي الهدف بتوفير منصة لأبناء جيل غير مشكّكين ليحققوا رؤيتهم التقدمية المتعلقة بالبلد، وليثبتوا أنهم سيدفعون لبنان إلى الأمام باستمرار إن أتحنا لهم الفرص المناسبة.

 

أسفرت نتيجة هذه العملية الإبداعية عن إطلاق حملة “Johnnie Walker” لهذا العام: معرض ” Keep Walking Lebanon

بدأ كل شيء بمنافسة #KeepCreatingLebanon، التي دعت المتسابقين إلى ابتكار فكرة تعكس تفسيرهم الخاص لحملة “Keep Walking Lebanon”. قاموا بالعمل بشكل فردي أو في مجموعات، وإذ إنهم طلاب من تخصصات فنية مختلفة وهي صناعة الأفلام وتصميم الرسوم والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي وتصميم الأزياء، فقد كانت أفكارهم متنوعة وشاملة، بدءاً بالتجهيزات، مرورًا بالإسقاطات ووصولاً إلى التصاميم المبتكرة للمنتجات.

 

بعد أشهر من التحضير وتحت إشراف الخبراء في الصناعة، برنارد خوري وقزي وأسطا وندى دبس ووسام سميرة وبشارة مزنّر، تم تقديم مئتيّ مشروع،  وتم اختيار 14 مشروعاً من هذه المشاريع لعرضه في معرض “Keep Walking Lebanon” في السابع والثامن والتاسع من فبراير في “كاي إي دي KED” في الكرنتينا.

 

وقد شهدت ليلة الافتتاح عدداً كبيراً من الضيوف المميزين الذين حضروا الكشف عن المشاريع والتقوا بالعقول المدبرة وراءها.

 

وقال جورج ربيز، المدير العام لشركة ’Diageo‘ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “إنها لحظة فخر عظيمة إذ رأينا مدى ارتقاء علامة ’Johnnie Walker‘ ومدى تقدمها هنا في لبنان. من الملهم جداً رؤية تحوّل ’Keep Walking‘ إلى ’Keep Walking Lebanon‘ ثم إلى تفسيرات إبداعية رائعة أعدّها طلاب جامعيون واعدون.”

 

 

فيما قال بشارة مزنّر، عضو في لجنة التحكيم وكبير المسؤولين الإبداعيين في شركة “ليو بورنيت Leo Burnett” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “إنه لشرف كبير أن أكون جزءاً من هذه المبادرة وأن أساعد الألفيين الموهوبين وأصحاب العقول المبدعة على التعبير عن أفكارهم التقدمية وتحويلها إلى مشاريع نهائية قد تدفع  لبنان إلى الأمام. إنهم مثال حقيقي على قدرة الألفيين على دعم أمّتهم بواسطة أفكار تعطّل الاتّجاه السائد وعلى إعادة خلق حياتهم وفرصهم في هذا البلد”.

 

بعد ليلة الافتتاح، تم تنظيم حفل خاص لطلاب الجامعات وأصدقائهم وضيوف محددين.

 

ثم أصبح معرض “Keep Walking Lebanon” مفتوحاً للجميع في التاسع من الشهر لاكتشاف العمل العظيم الذي قام به الطلاب الجامعيون. يمكن للناس أيضاً حضور سلسلة من المحادثات التي تجريها لجنة التحكيم.

 

كما سُنحت الفرصة لجميع الزوار للتصويت لمشروعهم المفضل بغية مساعدة مبتكره على الوصول إلى المراكز الثلاثة الأولى للحصول على جائزة نقدية.

 

كما حظي الطلاب أيضاً بالفرصة للتحدث مع الموجهّين، ما سيضمن لهم بداية واعدة لمسيرة مهنية لامعة في المستقبل.

 

لقد كانت بالفعل خطوة رائعة اتخذها “Johnnie Walker”، إذ قام بتحقيق هدف علامته التجارية عبر إشراك أبناء جيل الألفية الذين يشكلون عمود الاقتصاد الناشئ، وبتزويدهم بمنصة للمساهمة في صياغة المجتمع والثقافة من حولهم.

 

وقد تم إتمام المعرض بقطع فريدة من مجموعة أرشيف “Johnnie Walker” التي تم نقلها خصيصاً لهذا الحدث: إنها عناصرلم يتم نقلها قط من غرفة أرشيفهم التراثي في اسكتلندا. وقد ضمّت هذه العناصر زجاجات عتيقة من “Red Label” و”Black Label” من ثلاثينيات القرن العشرين، وكتاب “Around the World” الشهير الخاص بالعلامة التجارية والعائد إلى عشرينيات القرن العشرين، بالإضافة إلى نسخة عن دفتر السيد “ألكساندر ووكر” (حفيد “جون ووكر”) العائد إلى الفترة المتراوحة بين عام 1913 وعام 1918. تُتعبر كل هذه العناصر شهادة على التزام العلامة التجارية منذ زمن طويل بفكرة التقدم البشري.

 

معلومات عن “Diageo

 

إنّ شركة “Diageo” هي شركة عالمية رائدة في مجال المشروبات الكحولية مع مجموعة متميزة من العلامات التجارية التي تضم “Johnnie Walker” و”Old Parr & Single Malts” و”J&B” و” Buchanan’s” و” Smirnoff” و”Cîroc” و”Ketel One” و”Captain Morgan” و”Baileys” و”Don Julio” و”Tanqueray” و”Guiness”.

 

تركّز شركة “Diageo” على ثلاثة مجالات، وهي الريادة في الكحول في المجتمع، وبناء المجتمعات المزدهرة، والحد من التأثير البيئي. وتشمل كل هذه المجالات أهدافاً تقضي بتعليم الشرب المسؤول وتحسين الصحة والرفاهية من خلال الوصول إلى المياه النظيفة والمساهمة في تمكين النساء وخلق الزراعة المستدامة والحد من الهدر.