رداً على الموقف الصادر عن اللواء جميل السيّد في مجلس النواب اليوم، حيث قال: “ستريدا جعجع تعلم بالظروف التي أحاطت قضيّة رمزي عيراني وأحد لم يجبرني على شيء طيلة مدّة عملي في المرحلة الماضية”، أصدرت النائب ستريدا جعجع البيان الآتي:
إذا كنت أنا ستريدا جعجع ومن موقعي في شبه إقامة جبرية أعلم بالظروف التي أحاطت قضيّة اغتيال الشهيد رمزي عيراني، فكيف بالحري أنت من موقعك في ذلك الزمان “حاصي أنفاس الناس”. فهلّا أخبرتنا عن تلك الظروف وعن من قتل رمزي عيراني؟
ومن ثم، طالما تقول إنني أعرف الظروف التي أحاطت قضيّة عيراني، وطبعاً لا يعرف الظروف سوى الفاعل او الشريك أو المتدخّل أو المحرّض، فلماذا لم أستدعَ إلى التحقيق؟ مما يؤكد أنّك تعلم علم اليقين بأنني لا أعرف شيئاً عن القضيّة، وانت الآن تزج إسمي فيها ظلماً وجزافاً ولهذا السبب ادعيت عليك.