أعلنت اليوم شركة “ماسيمو” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: MASI) عن حصول تقنية “سيد لاين” من الجيل التالي لمراقبة وظائف الدماغ على علامة “سي إي” (قوانين الجودة والسلامة في دول الاتحاد الأوروبي) للتداول في السوق الأوروبية التي تُستخدم على الأطفال المرضى (من عمر سنة إلى 18 عاماً). وبموجب هذا الترخيص، أصبحت المزايا التي توفرها تقنية “سيد لاين” من الجيل التالي متاحة لجميع الأطفال المرضى منذ عمر السنة وما فوق في الدول الأوروبية التي تتداول بعلامة “سي إي”. وتساعد تقنية “سيد لاين” الأطباء على مراقبة حالة الدماغ تحت التخدير بواسطة الاستحواذ المزدوج على البيانات ومعالجة أربعة من إشارات التخطيط الكهربائي للدماغ (“إي إي جي”).

 

تستخدم “سيد لاين” محركاً مخصّصاً للأطفال لمعالجة الإشارات لتحسين أداء معيار إشارات التخطيط الكهربائي لموجات الدماغ من “ماسيمو”، وهو مؤشر حالة المريض (“بيه إس آي”)، عند مراقبة الأطفال المرضى بعمر سنة وما فوق. وقد يختلف استخدام التخدير ومراقبته على الأطفال المرضى عن استخدامه على البالغين1-2. ويعتبر الحفاظ على مستوى مناسب من التخدير أمراً أساسياً لمنع وقوع الحوادث المتعلقة بالتخدير وتمكين التعافي بشكل أسرع3. ويعد مؤشر حالة المريض، المدعوم بالمحرك الخاص بالأطفال، مناسباً بشكل فريد لمساعدة الأطباء على تفسير إشارات التخطيط الكهربائي للدماغ لدى هذه الفئة الصعبة من المرضى.

 

وبالإضافة إلى معالجة الإشارات الخاصة بالأطفال المعلن عنها حديثًا عند استخدامها على الأطفال المرضى، تقدم تقنية “سيد لاين” من الجيل التالي تحسينات هامة على تقنية “سيد لاين” الأصلية، تشمل ما يلي:

 

  • مؤشر حالة المريض مع نسبة أقلّ من تداخل إشارات تخطيط كهربية العضلة الغشائية

 

  • منظومة الكثافة الطيفية “مالتي تيبر”، مما قد يعزز من وضوح ميزات التخطيط الكهربائي للدماغ.

 

وقال جو كياني، المؤسّس والرئيس التنفيذي لشركة “ماسيمو”، في هذا السياق: “تقوم تقنية ’سيد لاين‘ من الجيل التالي لمراقبة وظائف الدماغ بما قامت به ’ماسيمو إس إي تي‘ لقياس نسبة الأكسجين عن طريق النبض. وإننا نؤمن بأن تقنية ’سيد لاين‘ من الجيل التالي هي أفضل وسيلة وأكثرها تقدمًا لمراقبة مدى عمق التخدير، ولديها أهمية كبيرة في المساعدة على ضمان حصول المرضى من ذوي الأدمغة التي تواجه تحديات طبية صعبة على التخدير المناسب. ونحن ممتنون لأن فوائدها أصبحت متاحة الآن للمرضى الأصغر سناً الذين تكون أدمغتهم حساسة بشكل خاص ولأولئك الذين لطالما كانت ’ماسيمو‘ ملتزمة بالمحافظة على صحتهم”.

 

حصلت تقنية “سيد لاين” من الجيل التالي على ترخيص من إدارة الغذاء والدواء لاستخدامها على البالغين ولكن لم يتم وصفها بعد للأطفال المرضى في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

@MasimoInnovates | #Masimo

 

لمحة عن شركة “ماسيمو”

شركة “ماسيمو” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: MASI) هي الشركة العالمية الرائدة في مجال تقنيات المراقبة غير الباضعة. وتكمن مهمتنا في تحسين نتائج المريض وخفض تكلفة الرعاية. وأطلقت الشركة عام 1995، لأول مرة تقنيّة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض باعتماد نظام “القياس أثناء الحركة والتروية المنخفضة” الذي يعرف بـ”ماسيمو إس إي تي” والذي ثبُت تفوقه على باقي تقنيات قياس نسبة الأكسجين عن طريق النبض، وذلك وفقاً لأكثر من 100 دراسة مستقلة وموضوعية4. كما أثبتت الدراسات أنّ “ماسيمو إس إي تي” من شأنه مساعدة الأطباء على الحدّ من اعتلال الشبكية الحاد لدى الأطفال حديثي الولادة5، وتحسين سبل الكشف عن أمراض القلب الخلقية الحرجة لدى حديثي الولادة6، وتخفيض التكاليف وتنشيط الاستجابة السريعة عند استخدامها إلى جانب “ماسيمو بيشنت سيفتي نت” للمراقبة المستمرة في أجنحة المستشفى بعد الجراحة9-7. وتُشير الإحصاءات إلى استخدام “ماسيمو إس إي تي” على أكثر من 100 مليون مريض في المستشفيات الرائدة ومواقع الرعاية الصحية الأخرى في جميع أنحاء العالم10. وهو النظام الرئيسي لفحص نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض في 9 من أفضل 10 مستشفيات مدرجة في قائمة الشرف لأفضل المستشفيات لعام 2018-2019 وفق موقع “يو إس نيوز آند وورلد ريبورت”11. وفي عام 2005، قدمت شركة “ماسيمو” تقنية “راينبو بالس سي أو أوكسيميتري” التي تتيح مراقبةً مستمرة غير باضعة لمكونات الدم التي لم يكن من الممكن قياسها في الماضي، بما في ذلك مستوى الهيموجلوبين الكامل (“إس بيه إتش بي”)، ومحتوى الأكسجين (“إس بيه أو سي”)، وقياس مستوى الكربون في الهيموجلوبين (“إس بيه سي أو”)، والميثيموجلوبين (“إس بيه ميت”)، ومؤشر بليث للتقلب (“بيه في آي”)، ومؤشر الأكسجين العكسي (“أو آر آي”)، بالإضافة إلى مستوى تشبع الدم بالأكسجين (“إس بيه أو 2”) ومعدل النبضات، ومؤشر التروية (“بيه آي”). وفي عام 2014، أطلقت “روت”، وهي منصة سهلة الاستخدام لمراقبة المرضى والربط، مع واجهة “ماسيمو أوبن كونيكت” (“إم أو سي-9”) من خلال تمكين الشركات الأخرى من زيادة ميزات جديدة وقدرات القياس على “روت”. كما تقوم “ماسيمو” بدور قيادي وفعال في مجال الخدمات الصحية بواسطة الجوال “إم هيلث” مع منتجات مثل جهاز مراقبة المرضى القابل للارتداء “راديوس-7” ومقياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض للهواتف الذكية “آي إس بيه أو 2” ومقياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض عند أطراف الأصابع “مايتي سات”. يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول “ماسيمو” ومنتجاتها عبر الموقع الإلكتروني: www.masimo.com. يمكنكم الاطلاع على جميع الدراسات السريرية المنشورة حول منتجات “ماسيمو” على الموقع الإلكتروني التالي: http://www.masimo.com/evidence/featured-studies/feature/.

 

لم يحصل مؤشر احتياطي الأكسجين (“أو آر آي”) على ترخيص “510 كي” من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهو غير متوفر للبيع في الولايات المتحدة الأمريكية.تمّ استخدام علامة “بيشنت سيفتي نت” المسجلة بموجب ترخيص من اتحاد “يونيفرسيتي هيلث سيستم”.

 

المراجع

  1. ديفدسون وآخرون. التقارير الحاليّة لطب التخدير 3. 1 (2013): 57-63.).
  2. كورنيليسن إل وآخرون. “إيلايف” 4 (2015): إي 06513.
  3. موزيالويكز وآخرون. التقارير الحاليّة لطب التخدير 4. 3 (2014): 251-260.
  4. يُمكن إيجاد الدراسات السريريّة المنشورة حول قياس نسبة الأكسيجين في الدم من خلال النبض ومزايا “ماسيمو إس إي تي” عبر رابطنا الإلكتروني http://www.masimo.com. وتشمل دراسات المقارنة دراسات مستقلّة وموضوعيّة مكونة من الملخصات التي يتمّ تقديمها خلال الملتقيات العلميّة والمقالات الصحفيّة في المجلات التي يراجعها الأقران.
  5. كاستيو إيه وآخرون. الحدّ من اعتلال الشبكيّة الخداجي عند الخدّج من خلال التغيرات في الممارسة السريريّة وتقنيّة “إس بيه أو 2”. مجلة “أكتا بيدياتريكا”. 2011 فبراير؛ 100(2): 188-92.
  6. دي-فاهل غرانيلي إيه وآخرون. تأثير فحص نسبة الأكسيجين في الدم من خلال النبض في الكشف عن أمراض القلب الخلقية المرتبطة بالقناة: دراسة استكشافيّة ممستقبلية لدى 39،821 من الأطفال حديثي الولادة. المجلة الطبية البريط\انية (“بي إم جيه”). 2009: 8 يناير؛ 338.
  7. تانزر إيه إتش وآخرون. تأثير قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض على أحداث الإنقاذ وعمليات النقل إلى وحدة العناية المركزة: مرحلة ما قبل وبعد دراسة التزامن. مجلة التخدير. (“أنيسثيولوجي”. 2010: 112(2): 282-287.
  8. تانزر إيه إتش وآخرون. المراقبة بعد العمليات الجراحية – تجربة “دارتموث. “أنيسثيزيا بيشنت سايفتي فاوندايشن نيوزليتر”. ربيع- صيف 2012.
  9. ماكغراث إس بي وآخرون. إدارة المراقبة لوحدات العناية العامة: الاستراتيجية، والتصميم، والتنفيذ. مجلة اللجنة المشتركة حول الجودة وسلامة المرضى “ذي جوينت كوميشن جورنال أون كواليتي أند بيشنت سايفتي”. يوليو 2016. 42(7):293-302.
  10. تقدير: بيانات “ماسيمو” محفوظة في الملف.
  11. http://health.usnews.com/health-care/best-hospitals/articles/best-hospitals-honor-roll-and-overview.

 

بيانات تطلّعية

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعية على النحو المحدد في المادة “27 إيه” من قانون الأوراق المالية لعام 1933 والقسم “21 إي” من قانون تبادل الأوراق المالية للعام 1934، بما يتعلق بقانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وتشمل هذه البيانات التطلعية، من بين أمور أخرى، بيانات بخصوص الفعالية المحتملة لـ”ماسيمو سيد لاين” و”سيد لاين” من الجيل التالي. وتستند هذه البيانات التطلعية إلى التوقعات الحالية بشأن الأحداث التي تؤثر علينا في المستقبل، وهي عرضة لمخاطر وشكوك، يصعب التنبؤ بها جميعها ويعتبر الكثير منها خارج نطاق سيطرتنا ويمكن أن تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية مادياً وبشكل عكسي عن تلك التي تتضمنها بياناتنا التطلعية نتيجة لعوامل ومخاطر مختلفة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، المخاطر المرتبطة بافتراضاتنا حول إمكانية تكرار النتائج السريرية؛ وتلك المرتبطة بإيماننا بأن تقنيات القياس الفريدة غير الباضعة من “ماسيمو”، بما في ذلك “ماسيمو سيد لاين” و”سيد لاين” من الجيل التالي، تساهم في الحصول على نتائج سريرية إيجابية وتسهم في سلامة المرضى؛ والمخاطر المتعلقة بإيماننا بأن اكتشافات “ماسيمو” الطبية غير الباضعة توفر حلولاً فعالة من حيث التكلفة ومزايا  فريدة من نوعها، فضلاً عن عوامل أخرى ناقشناها في قسم “عوامل الخطر” في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية والتي يمكن الحصول عليها مجاناً على موقع اللجنة الإلكتروني: www.sec.gov. وعلى الرغم من أننا نعتقد أن التوقعات الواردة في بياناتنا التطلعية هي توقعات منطقية، إلا أننا لا نعرف ما إذا كان سيتم إثبات صحتها. إن البيانات التطلعية كافة الورادة في هذا البيان الصحفي مؤهلة بشكل واضح بأكملها لكي تخضع لهذا البيان التحذيري. نحذركم من مغبة الاعتماد على أي من هذه البيانات التطلعية التي تعتبر صالحةً فقط في تاريخ صدورها ولا نتحمل مسؤولية تحديث أو مراجعة أو تعديل أي بيان تطلعي أو “عوامل الخطر” الواردة في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، سواء نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك باستثناء ما قد يكون مطلوباً منا بموجب قوانين الأوراق المالية المعمول بها.

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190304005383/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

*المصدر: “ايتوس واير