زار عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الاجتماعي قيصر عبيد التقى سفير جمهورية الصين الشعبية وانغ كيجيان، وعرض معه آخر المستجدات.

وأكد عبيد، بحسب بيان للقومي، “أهمية دور جمهورية الصين الشعبية وسياساتها تجاه بلادنا، والتي تقوم على مبدأ احترام السيادة الوطنية ورفض كل أشكال التدخلات الخارجية في شؤون الدول ذات السيادة، إضافة الى ما تقدمه من دعم ومساعدات خصوصا للبنان وسوريا”، معربا عن “تقدير القومي لمواقف جمهورية الصين، مؤكدا التضامن معها في مواجهة العقوبات الأميركية وفي مواجهة كل محاولات استهدافها من قبل الادارة الأميركية وحلفائها”. ورأى أن “سعي الصين وتطلعاتها نحو تعزيز التبادل التجاري عبر طريق الحرير، خطوات من شأنها نشر الإزدهار الذي يصب في مصلحة الدول والشعوب”.

وجدد كيجيان من جهته، “موقف بلاده الحازم في دعم القضايا العادلة والمحقة، واحترام سيادة الدول ورفض كل محاولات المس بهذه السيادة”، مؤكدا “وقوف الصين الى جانب لبنان والحرص على استقراره ووحدته، كما وقوفها الى جانب سوريا في بسط وتثبيت سيادتها على كل الأراضي السورية، ودعم عودة النازحين السوريين الى مدنهم وأرزاقهم”. وأوضح أن “بلاده عازمة على تطوير علاقاتها الاقتصادية مع دول المنطقة، وبأن لبنان وغير بلد ضمن خارطة طريق الحرير”.