انطلاقاً من اهتمام وزارة التربية بتطوير العملية التربوية بمفاصلها
المختلفة ومن ضمنها النظام الداخلي والهيكلية الإدارية، وتوصيف المهمات
الوظيفية للعاملين في وزارة التربية.
تعقد الوزارة ورشة عمل لمناقشة المسودة الأولية لمشروع المراتب الوظيفية
في السادس عشر من الشهر الجاري.
معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد أوضح أهمية هذه الورشة لأنها تهدف
إلى الاهتمام بالتنمية الوظيفية المستمرة للمعلمين باعتبارهم الأساس في
عملية التطوير التربوي، و لذلك أولت أهمية خاصة لهذا الجانب بالتركيز على
تطوير ترقية المعلم وظيفياً ً، لتحسين جودة العملية التعليمية والتدريسية
بما ينعكس ايجابياً على المنتج التربوي، وربط مسارات الترقية الوظيفية
بالنمو المهني له، بعد اجتيازه للاختبارات المخصصة للدورات التدريبية،
مما يشجع المعلم لإتباع هذه الدورات واجتياز اختباراتها، فضلاً عن تشجيع
الذي لم يحصل على الترقية ليسير نحو المنحى المطلوب وفق أسسس الترقية لكل
رتبة وظيفية.