شددت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، على “ضرورة التوصل لحل سياسي في سوريا يدعم مسار جنيف”.

وأكدت موغيريني أن مؤتمر دعم سوريا، والذي يشارك فيه أكثر من 50 دولة و30 منظمة، أنما يهدف إلى “حشد الدعم السياسي الدولي لمسار جنيف”، عوضًا عن “الدعم المالي لضمان تدفق المساعدات الإنسانية داخل سوريا وخارجها”.