في ظل هذه الازمة التي يعيشها المواطن في زمن الكورونا مما اضطر ليحجر نفسه هو وعائلته في المنزل ، عدد كبير من المواطنين لا مال مُدّخر لديهم لكي يطعموا عائلاتهم فالكثير منهم يعمل بشكل يومي ان كان سائق تكسي او عامل في احد الشركات ، الظروف جاءت قاسية عليهم ، فالخير من عند الله يأتي من أُناس يشعرون بأخوتهم ، بناء عليه قام المنتج عماد قانصو بتكفل مئة عائلة من مسقط رأسه الخيام لتوزيع عليهم حصص غذائية الى حين تنتهي هذه الازمة