حوالي الساعة 11.00 من تاريخ 23/3/2020، وأثناء قيام دورية من مخفر النبي شيت في وحدة الدرك الإقليمي بمراقبة المحال والمؤسسات التجارية للتأكّد من التزامها بالإجراءات الوقائية للحدّ من انتشار فيروس كورونا، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بالتعبئة العامة، جرى ضبط أحد المصانع، لا يتقيّد مالكه بهذه الإجراءات، بل يقوم بتشغيل /31/ عاملاً من الجنسيتين السورية والبنغلادشية.

خُتم المعمل بالشمع الأحمر، بعد تنظيم محضر ضبط بحق المالك، كما جرى التنسيق مع المعنيين في وزارة الصحة لإجراء الكشف اللازم على العمّال، لمعرفة ما إذا كان أحد منهم مصاباً بفيروس كورونا، وذلك بناءً على إشارة القضاء المختص.