أعلنت الحكومة المصرية، اليوم الثلاثاء فرض حظر تجول ليل، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وسجّلت السعودية أول حالة وفاة، واعتقلت السلطات الأردنية 1600 شخص لمخالفتهم حظر التجول المفروض، كما أوقفت تونس مئات الأشخاص للسبب ذاته، فيما بدأت الجزائر، بتطبيق بروتوكول علاجي على المصابين بالفيروس، ومددت محافظتا كربلاء والنجف العراقيتين حظر التجول.

أول وفاة تأثّرًا بالفيروس في السعودية

وأعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم الثلاثاء، تسجيل 205 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وأول حالة وفاة، ليصل بذلك إجمالي الإصابات بالفيروس في عموم المملكة إلى 767، بينها 28 حالة تماثلت للشفاء.

وفي ظل الزيادة الملحوظة في عدد الحالات المصابة، أعلنت السلطات السعودية، الإثنين، حظر تجوال جزئي من الساعة 7 مساءً وحتى 6 صباحًا بالتوقيت المحلي، لمدة 21 يوما ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي كورونا.

ارتفاع عدد الوفيات في العراق

وفي سياق ذي صلة، أعلنت وزارة الصحة العراقية، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في محافظة المثني، ما يرفع حصيلة الوفيات بالبلاد إلى 25 من أصل 266 إصابة.

جاء ذلك في بيان صادر عن مديرية الصحة التابعة للوزارة بمحافظة المثني، الثلاثاء، تلقت الأناضول نسخة منه، بحسب ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء.

ونقل البيان عن مدير عام الصحة بالمحافظة، عون هاني، إن “رجلا يبلغ من العمر 83 عاما توفي اليوم، نتيجة إصابته بفيروس كورونا”.

وأضاف هاني أن “الرجل المتوفى وصل مستشفى الحسين التعليمي في السماوة (مركز المحافظة) مساء يوم أمس، وكان في حالة حرجة”.

حظر تجول ليلي في مصر

وقررت الحكومة المصرية، اليوم الثلاثاء، فرض حظر تجول ليلي من الساعة السابعة مساء إلى السادسة صباحا، بحسب ما أوردت وكالة “فرانس برس” للأنباء.

وأفاد رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، بأن الخطوة هذه والتي تأتي للحد من تفشي الفيروس، ستستمر لمدة 15 يوما اعتبارا من يوم غد، الأربعاء.

في مصر (أ ب)

وأعلن مدبولي في مؤتمر صحافي عن مجموعة من الإجراءات الأخرى من بينها وقف كل المواصلات العامة والخاصة خلال فترة حظر التجول، وغلق كل إدارات الخدمات الحكومية للمواطنين باستثناء مكاتب الصحة.

كما أعلن غلق كل المحلات والمراكز التجارية اعتبارا من الخامسة مساء، وغلقها بشكل كامل في يومَي الجمعة والسبت، باستثناء المخابز والصيدليات ومحلات البقالة.

توقيف أكثر من 1600 شخص في الأردن

على صلة، أعلن مصدر أمني أردني، اليوم الثلاثاء، توقيف أكثر من 1600 شخص وذلك لمخالفتهم حظر التجول الذي دخل يومه الرابع والمفروض على البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا، بحسب ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية “بترا” إن “كافة الدوريات ونقاط الغلق ألقت القبض على 1657 شخصا خرقوا أوامر حظر التجول في مختلف مناطق المملكة، وتم تحويلهم لمراكز التوقيف التابعة للقوات المسلحة”.

ودعا المتحدث الأمني المواطنين إلى “التزام منازلهم وعدم الخروج تحت أي ظرف كان”، مؤكدا إنه “سيتم ضبط كل مخالف وستتخذ بحقه الإجراءات القانونية”.

في الأردن (أ ب)

وأكد وزير الداخلية الأردني، سلامة حمّاد في مؤتمر صحافي أن “المخالفين لحظر التجول سيخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوما، ثم ينالون عقابهم وفق القانون”، مشيرا إلى تخصيص “أربعة مراكز إصلاح وتأهيل جديدة لمن يخالف قرار حظر التجول”.

وحذر وزير الدولة لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة من أن مخالفة أمر حظر التجول قد تؤدي إلى “الحبس الفوري مدة لا تزيد عن سنة”.

ودخل حظر التجول، اليوم، يومَه الرابع، وأكد العضايلة وهو أيضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة إن الحظر سيستمر “حتى إشعار آخر”.

في الأردن (أ ب)

وأعلنت الحكومة الأردنية فرض حظر التجول اعتبارا من السبت الماضي وحتى إشعار آخر في إطار إجراءات اتخذتها لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبدأت اليوم 190 حافلة تابعا لأمانة عمان بتوزيع الخبز على المواطنين داخل أحيائهم السكنية. وستقوم شركات بإيصال مياه الشرب والأدوية للمواطنين الى منازلهم.

وتخشى الحكومة الأردنية أن يؤدي السماح للمواطنين بالخروج للتسوق في ساعات محددة إلى حصول ازدحامات شديدة كتلك التي شهدتها مدن المملكة في اليوم الذي سبق دخول قرار الحظر حيز التنفيذ.

بروتوكول علاجي في الجزائر

وفي الجزائر، أعلن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، مساء الإثنين، الشروع في تطبيق بروتوكول علاجي على المصابين بدواء يمزج بين الإنتاج المحلي ومواد مستوردة.

وأضاف بن بوزيد، خلال مؤتمر صحافي، أن “هذا الدواء يتم وصفه لحالات الإصابة المؤكدة، وهو متوفر بالكميات الكافية”. وحتى الإثنين، سجلت الجزائر 17 حالة وفاة و230 إصابة.

في الجزائر (أ ب)

ولم يقدم الوزير تفاصيل عن الدواء، لكن مصادر بقطاع الصحة قالت إن الوزارة أبلغت مسؤولي المؤسسات الصحية بأن الدواء خاص بوباء الملاريا، ويسمى “كلوروكين”، وأظهر نجاعته في معالجة مصابين بـ”كورونا”.

موقوفون في تونس

وفي تونس، أعلن وزير الداخلية، هشام المشيشي، خلال مؤتمر صحافي، أمس الإثنين، إيقاف 408 أشخاص خرقوا حظر التجول وإجراءات الحجر الصحي العام، بجانب غلق 412 محلًا بين مقاهي ومطاعم وملاهي وحانات، لرفضها تطبيق إجراءات الحجر.

وبدأ في تونس، الأحد، تطبيق حجر صحي شامل في كامل البلد، الذي سجل حتى الإثنين 89 إصابة.

تمديد حظر التجوال في العراق

وفي العراق، أعلن محافظ كربلاء، نصيف الخطابي، أنه تقرر تمديد حظر التجوال حتى مطلع نيسان/ أبريل المقبل.

وأضاف الخطابي، خلال مؤتمر صحافي، أن السلطات ستسهل دخول المواد الغذائية إلى المحافظة، وتوعد بأقسى العقوبات من يخرق حظر التجول.

كما أعلنت محافظة النجف، في بيان، أنها قررت تمديد حظر التجول، وتعطيل الدوام، حتى مطلع الشهر المقبل، مع احتمال تمديده مجددًا.

في العراق (أ ب)

وقررت السلطات المركزية في بغداد، قبل يومين، تمديد حظر التجول وتعليق الدراسة والرحلات الجوية الداخلية والخارجية في عموم العراق حتى 28 آذار/ مارس الجاري، لكنها تركت للإدارات المحلية حرية اتخاذ القرارات المناسبة.

وسجلت بغداد، حتى الإثنين، 23 حالة وفاة و226 إصابة، لكن ثمة تضارب بين الحصيلة الإجمالية التي تعلنها السلطات المركزية ومجموع ما تعلنه كل محافظة على حدة.

وحتى ظهر اليوم، أصاب الفيروس أكثر من 386 ألف شخص بالعالم، توفى منهم ما يزيد عن 16 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 102 ألف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.