تسارعت وتيرة انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، وذلك على الرغم من قيام العديد من الدول بإغلاق الحدود فيما بينها، وتعليق عمل المطارات، وحظر التجوال ومنع حركة التنقل للمواطنين.

ووفقا لمعطيات الصحة العالمية، فقد تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا عالميا 18800 حالة، بينما سجلت أكثر من 420 ألف حالة إصابة، منذ ظهور الفيروس في الصين نهاية العام الماضي.

وبلغ عدد المتعافين من الإصابة حوالي 108 آلاف شخص في أرجاء العالم.

في أميركا سجلت حوالي 180 وفاة بالفيروس وقرابة 7300 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وفقا لما أعلنته جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وبذلك يرتفع مجموع الوفيات في البلاد إلى 780، والإصابات إلى 53740 حالة.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إن الولايات المتحدة مرشحة لتكون مركز انتشار الوباء عالميا، بعدما كانت الصين هي المركز بادئ الأمر ثم أوروبا.

وفي إيطاليا، سجلت 743 حالة وفاة جديدة لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 6820، في حين بلغ مجموع الإصابات المؤكدة 69176 بزيادة 8.2% .

وأعلنت إسبانيا زيادة قياسية في عدد الحالات الإصابة اليومية، حيث سجلت 6584 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 39673 حالة في البلاد.

كما شهدت إسبانيا ارتفاعا قياسيا في عدد حالات الوفاة، حيث سجلت 514 حالة وفاة ليرتفع إجمالي ضحايا الفيروس إلى 2696 شخصا.

وباتت فرنسا خامس دولة يتجاوز عدد الوفيات فيها جراء فيروس كورونا حاجز الألف حالة، بعد الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

وبلغ مجموع حالات الإصابات في فرنسا 22300 حالة بزيادة 12% خلال 24 ساعة.

في الصين، قالت اللجنة الوطنية للصحة، اليوم الأربعاء، إن البر الرئيسي الصيني سجل انخفاضا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا وإن جميعها كانت لمسافرين قادمين من الخارج.

وأضافت أن عدد حالات الإصابة الجديدة انخفض إلى 47 من 78 في اليوم السابق.

وبذلك يصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة في البر الرئيسي الصيني إلى 81218. وبلغ عدد وفيات الجائحة في البر الرئيسي 3281 حتى نهاية أمس بزيادة أربع حالات عن اليوم السابق.

في الولايات المتحدة الأميركية، أعلنت السلطات الصحية في لوس أنجليس وفاة مراهق مصاب بفيروس كورونا، في أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس كوفيد-19 تسجل في الولايات المتحدة لدى شخص يقلّ عمره عن 18 عاماً.

وكانت السلطات فرضت إغلاقا عاما في كامل مقاطعة لوس أنجليس وسائر أنحاء الولاية للحدّ من تفشي الوباء، كما أمرت السكان بتجنب كل الأنشطة “غير الأساسية” وكل التنقلات غير الضرورية.

كما أعلنت السلطات تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في مركز لاحتجاز المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن المصاب مكسيكي يبلغ من العمر 31 عاما ومحتجز في نيوجيرسي.

وتحتجز شرطة الهجرة الأميركية حاليا حوالي 37 ألف مهاجر غير قانوني. ولجأت منظمات حقوقية عدة في مقدمها الاتّحاد الأميركي للحريات المدنية إلى القضاء للطعن بقانونية احتجازهم وطلب الإفراج عنهم، أو على الأقل عن الأكثر ضعفا من بينهم.