أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن “إدارة الرئيس دونالد ترامب أمرت بطرد اثنين من وفد كوبا بالأمم المتحدة من الولايات المتحدة وجعلت تحركات بقية أفراد البعثة قاصرة على مانهاتن.

وقالت الوزارة: “هذا بسبب محاولاتهم القيام بعمليات تأثير ضد الولايات المتحدة”، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل عن الاتهامات الموجهة للدبلوماسيين.

وجاء قرار الطرد قبل أيام من الاجتماعات السنوية لقادة العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال بيان الخارجية الأميركية: “أبلغت وزارة الخارجية اليوم وزارة الشؤون الخارجية الكوبية بأن الولايات المتحدة تطلب المغادرة الفورية لاثنين من أفراد بعثة كوبا الدائمة في الأمم المتحدة بسبب إساءة استخدام امتيازات الإقامة”.