عاد النائب الدكتور عدنان طرابلسي من العاصمة الأردنية عمان بعد مشاركته في مؤتمر الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا المخصص لبحث موضوع “الشتات وأثره في الاقتصاد” وقد ترأس الوفد النيابي اللبناني النائب علي بزي وضم إضافة إلى طرابلسي النائب اسطفان الدويهي.
وكان المؤتمر قد افتتح بكلمة النائب الأول لرئيس مجلس النواب الأردني نصار القيسي ثم كلمة منسق الشبكة البرلمانية المعنية بسياسات الشتات دورات ماركيز فكلمة مدير الأمن الإنساني في وزارة الخارجية والمغتربين الأردنية حسام الحسيني. كما كانت كلمة ممثلة المنظمة الدولية للهجرة وكلمة منسقة برنامج الهجرة والمغتربين وكلمات أخرى تناولت بإسهاب قضايا الهجرة والاغتراب من حيث الأسباب والظروف والآثار الاقتصادية والتوزع الجغرافي والمشاكل التي تعترض المهاجرين والمغتربين. كما تناولت سبل الاستفادة من طاقات المغتربين وربط الدول المضيفة بالوطن الأم وما يقدمه عالم الاغتراب في مجال التنمية الاقتصادية والتقديمات والتحويلات المالية.
وتطرقت الكلمات إلى الهجرة الطوعية والهجرة القسرية وقضية اللجوء والنزوح بشكل عام ومعاناة النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في بلاد الشتات.
وكان للنائب طرابلسي كلمة تناول فيها “بعض جوانب الهجرة والاغتراب وقضية النزوح السوري إلى لبنان وتأثيراته المتعددة وما يعانيه الشعب الفلسطيني وتراجع دور وخدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” ما يزيد من معاناة هذا الشعب الذي يصبر ويصمد ويتمسك بأرضه المغتصبة”.