خلال لقاء معاون وزير التربية مها كنعان قالت إن مؤتمر التطوير التربوي- رؤية مستقبلية لتعزيز بناء الإنسان والوطن الذي سيعقد خلال الفترة مابين 26-28/9/2019 برعاية كريمة من السيد رئيس الجمهورية، هو فرصة حقيقية لنشر المعرفة، وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى الاستفادة من الأبحاث والدراسات التي تم إعدادها بهذا الشأن، واستخراج المؤشرات التربوية التي تمكننا من وضع خطة تعليمية ترتقي بمؤسساتنا التربوية لتحقيق أهدافها المنشودة بتأمين تعليم عادل وشامل، وأشارت إلى أن الهدف الرئيسي من عقد هذا المؤتمر هو الوقوف على الواقع التربوي بعد أن تأثر بتداعيات الأزمة، والسعي لتحسين الحالة التعليمية للطلاب والتلاميذ اللذين هم في سن التعليم .

وأضافت : بدأنا بالتحضير للمؤتمر انطلاقاً من البنية التحتية، مروراً بالكوادر البشرية المشاركة واللجان التنظيمية والتحضيرية وانتهاءً بالأبحاث والدراسات التي ستتم مناقشتها ضمن المؤتمر ، ويتم الآن التحضير لدعوة المشاركين وتأمين المستلزمات من وسائل النقل، والإقامة للقادمين من خارج المحافظة، وتوزيعهم ضمن قاعة المكان الذي سيعقد فيه المؤتمر، وسيقدم أكثر من مئة باحث دراساتهم من خلال ثمانين بحثاً، بالإضافة إلى الخبراء الذين قدموا من اليونسكو ، والسادة الضيوف، والحضور الإعلامي، وأعضاء المؤتمر والجمهور التربوي من الإدارة المركزية ومديريات التربية الفرعية.

ولفتت إلى أنه من المتوقع أن يعطي المؤتمر نتائج ذات أبعاد إيجابية لتحقيق أهداف التعلم والتعليم ذات البعد التنموي المرتبطة بالتنمية الشاملة وإدخال كل ما هو جديد لدعم المسيرة التربوية التعليمية في سورية .