أوضح مدير التعليم الخاص في وزارة التربية  وائل محمد أن انعقاد مؤتمر التطوير التربوي في الجمهورية العربية السورية / رؤية تربوية مستقبلية لتعزيز بناء الإنسان والوطن / خلال الفترة الممتدة من 26- 28أيلول  لعام 2019 يأتي انطلاقاً من رغبة الوزارة في تطوير المجال التربوي،  وتكليل صمود وانتصار المؤسسة التربوية، واستشراق بناء الإنسان المؤمن بحتمية نهوض الوطن وتحفيزاً لقدراته، ورسم واقع أفضل ومستقبل مشرق،  ليكون نقلة نوعية في الواقع التربوي في مجالاته المختلفة / العام والمهني والخاص / والمرتبطة بالبيئة التعليمية ومفرداتها ومستوياتها بدءاً من تغيير الثقافة الاجتماعية للقيم التربوية، وتكريس القيم الأصيلة، وصولاً إلى  التطوير التنموي الشامل للواقع التعليمي وغاياته، والاستثمار الأمثل للعنصر البشري من متعلمين ومعلمين لتحسين واقعهم بما يتوافق والتنمية البشرية إيمانا مطلقاً بسورية الحضارة والحداثة والمستقبل .