اجتمع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بعد ظهر اليوم مع وفد من تجمع الشركات المستوردة للنفط ونقابة المحطات وموزعي المحروقات ونقابة الصهاريج .

بعد الاجتماع تحدث رئيس تجمع مستوردي المواد النفطية جورج فياض باسم الوفد فقال: عرضنا خلال الاجتماع معالجة موضوع الدولار بالنسبة لاستيراد المواد النفطية،  وشرحنا للرئيس الحريري المشكلة الأساسية الناتجة عن عدم وجود دولار، لان هذا الامر يجعل المحطات لا يمكنها ان تدفع الدولار للمستوردين، لان المستورد اذا لم يقبض بالدولار لا يمكنه الاستمرار في استيراد المواد النفطية. واذا لم تستطع الشركات ان تفتح اعتمادات بالدولار فستضطر مع الوقت  ان توقف الاستيراد، وهذا الامر يخلق مشكلة كبيرة. دولة الرئيس أبدى تفهما للمشكلة وهو يعرفها ، واعلمناه باننا تابعنا الموضوع مع كل الوزارات المختصة، من وزارة النفط الى وزارة الاقتصاد ووزارة المالية كذلك مع حاكم مصرف لبنان، والجميع توافق معنا بان المشكلة تحتاج الى حل. ولكن حتى اليوم لم نرَ أي حل. دولة الرئيس وعد انه في خلال 24الى 48 ساعة سيجتمع مع المسؤولين لايجاد حل لهذا الموضوع، وان شاء الله يدعونا يوم الخميس المقبل لمناقشة  الحل الذي سيطرحه، وعلى هذا الاساس سننتظر 48 ساعة لنستمع الى اقتراحات الرئيس الحريري.

سئل: ماذا عن الاضراب؟

اجاب: قرار الإضراب تم تجميده لاننا سنعطي الرئيس الحريري 48 ساعة لدراسة الموضوع واذا تمت دعوتنا للاجتماع معه يوم الخميس سنناقش معه الموضوع.

سئل: ما هي الخطوات التي ستقومون بها في حال بقيّ الوضع على حاله؟

اجاب: الخطوات ستأتي بشكل طبيعي، حيث سيتم التوقف عن الاستيراد بشكل تدريجي وستتوقف محطات المحروقات التي لا تملك الدولار للاستيراد. كذلك يتوقف هذا القطاع ويتم تجميده وعندها ستكون هناك مشاكل كبيرة.لان من لا يمكنه دفع الاموال بالدولار لا يمكنه الاستيراد.

سئل:حاكم مصرف لبنان يقول ان هناك دولارات في المصارف ؟

اجاب: نحن على استعداد لفتح اعتمادات في المصارف بالدولار اذا كانت  المصارف على استعداد لإعطائنا الدولار للمورد، فلا مشكلة لدينا. المصارف مستعدة لفتح الاعتماد ولكنها تنتظر منا إعطائها دولار لايداعه لديها لكي تستطيع دفع الاعتمادات بالدولار.

سئل: هناك معلومات تقول انه ازداد استيراد المحروقات النفطية وان هناك عمليات تهريب الى سوريا؟

اجاب: سلمنا الرئيس الحريري اليوم كشفا بالكميات المستوردة من العام 2015 حتى اليوم من كافة مواد المحروقات والكميات لا زالت متناسبة من 2015 حتى اليوم ، وليس هناك تهريب . استفسر الرئيس الحريري منت اذا كان هناك من تصدير للنفط من لبنان الى الخارج؟ اجبناه ان اعادة التصدير تحصل من خلال اجازة اسمها اجازة اعادة التصدير تصدرها وزارة النفط، فإذا اعطيت هذه الإجازة يتبين ذلك في  من خلال الجمارك والوزارة، الكميات ضئيلة جدا التي تصدر الى خارج لبنان.

اجتماع لجنة الكهرباء

وكان الرئيس الحريري ترأس ظهر اليوم في السراي الحكومي اجتماعا للجنة الوزارية المخصصة بحث موضوع الكهرباء(FSRU (حضره نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني والوزراء: علي حسن خليل، محمد فنيش، وائل ابو فاعور، يوسف فينيانوس، جمال الجراح،عادل افيوني،كميل ابو سليمان، ندى البستاني والأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية .

بعد الاجتماع أوضحت وزيرة الطاقة انه تم الاتفاق على استكمال النقاش بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء مساء اليوم.

واستقبل الرئيس الحريري وفدا من منظمة(ypo) السادة عماد الخليل وعلي طباره في حضور مستشارة الرئيس الحريري هزار كركلا، وعرض معه نشاطات المنظمة في لبنان والتحضيرات الجارية للمؤتمر الاقليمي الذي سيعقد في بيروت بين السابع والعاشر من تشرين الثاني المقبل في بيروت.