برعاية حاكم مصرف لبنان الأستاذ رياض سلامه بالتعاون مع وزير الصناعة الأستاذ وائل أبو فاعور ورئيس جمعية الصناعيين الأستاذ فادي جميل، نظّم مصرف لبنان مؤتمراً صحفياً للإعلان عن القرار الوسيط رقم 13102 الذي اصدره مصرف لبنان عن آلية جديدة لمنح تسهيلات للقروض الصناعية. 

اكّد الحاكم سلامه على استمرار البنك المركزي بدعم القطاعات الانتاجية وذلك عبر حوافز مصرف لبنان، وإن المصرف بانتظار اقرار القانون المقترح من وزارتي المال والاقتصاد من اجل تفعيل القروض المدعومة من الدولة، وأعلن ان هناك 2600 مؤسسة صناعية استفادت من حوافز مصرف لبنان اضافة الى اكثر من 2100 مؤسسة استفادت من القروض المدعومة من الدولة.

تشجيعاً للاقتصاد ونظراً الى ان النمو منخفض في لبنان عدّلنا بتعميم مصرف لبنان بشكل ان نحفز التسليف للقطاع الصناعي. بمعنى انه اصبح بامكان المصارف ان تأخذ 10.5 % فائدة على القروض الاستثمارية في الصناعة. يتحمل المقترض 6.84 % والبنك المركزي يدعم ب 3.66% وسوف نُلحقها برفع سقف القرض ليصل حتى 25 مليون دولار. الاهم هو المحافظة على استمرارية المؤسسات الصناعية الموجودة حالياً، لذلك قمنا  ايضاً بتعديل بدعم القروض التشغيلية للقطاع الصناعي. فبذلك تتقاضى المصارف فائدة بقيمة 11.5 % ومصرف لبنان يتحمل 6.66% والمقترض 4.84%. 

بذلك بلغ السقف اللذي يستطيع ان يستعمله المقترض لغاية  80% من صادراته على فترة سنة. كما سنرفع سقف الاقتراض من 3 مليون دولار الى 5مليون دولار. اما في ما يخص الصناعيين المبتدئين في التصدير فنسبة الاستفادة هي 60% من التصدير المتوقع على فترة سنة. 

كما تأمل ان تكون  هذه التدابير والمبادرات داعمة للصناعة.