استقبلت الاعلامية ديما صادق في برنامج “نهاركم سعيد” الصباحي عبر شاشة LBCI الناشط السياسي فاروق يعقوب.

وخلال الحلقة تطرق الضيف الى موضوع مجزرة الدامور واصفاً اياها بأنها “نكتة”، ما أشعل ردود فعل السياسيين والناشطيمنم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن أبرز الردود كان تعليق النائب ماريو عون “كنت أتمنّى ألّا أضطر للرد على هذا السخيف الذي سمّى مجزرة الدامور وتهجير أهلها بالنكتة، لكنّي ولمرّة واحدة أقول له إخرس عندما تكون جاهل لحقيقة التضحيات والبطولات التي سجّلتها الدامور من أجل الكرامة الوطنية”.

بدوره، علق النائب فريد البستاني قائلاً: “لكل من يدعي أن #مجزرة_الدامور نكتة نقول إن مجزرة الدامور شكلت في حينه نكبة نتج عنها ليس فقط تدمير الدامور إنما تهجير كل بلدات الشوف الساحلي واستهدفت مدنيين عزل أطفال ونساء وشيوخ وتعتبر جريمة حرب ضد الإنسانية”.

ولكن ما لبث أن قدم يعقوب بعد فترة وجيزة اعتذاراً عما قاله مرفقاً بتوضيح أكد من خلاله أنه تم اجتزاء كلامه.

وجاء في التوضيح: “اليوم الصبح خلال مقابلتي ببرنامج نهاركم سعيد وخلال ردي على سؤال حول المجازر المرتكبة بلبنان، تم اجتزاء كلامي كما لو انو انا عم اسخر من مجزرة الدامور.

اللي قلتو سبقه حكي عن ارتكاب مجازر أخرى. اللي كنت عم حاول قولو انو بعض الناس اللي بيحكوا عن مجزرة الدامور البشعة، بيتناسوا انو كمان ارتكبت جرائم تانية بتل الزعتر والكرنتينا والسبت الاسود وجسر الباشا وغيرها.

التعبير اللي استعملته ما كان موفق والبعض بلش يستعملو ليثير احقاد البعض. انا ما بستحي برأيي ولما حس انو غلطت عندي الشجاعة والمسؤولية لاعتذر عنو. لانو هدفي كان قول انو اللي بدو ينتقد المجازر اللي صارت لازم يتحمل مسؤوليته عن المجازر الأخرى اللي ارتكبت.

بالنهاية بعتذر عن اي اساءة لانو البعض بحب هيك مواقف او اغلاط ليسجل بطولات قدام جماعتوا ماشي الحال وانا كل الناس اللي بتعرفني منيح بتعرف انو كل الضحايا المدنيين اللي سقطوا بالحرب يجب احترامهم وتكريم ذكراهم من تل الزعتر للدامور وصولا لصبرا وشاتيلا وللكرنتينا وتل الزعتر والسبت الاسود وقانا … في النهاية اقولها بصراحة نحن جيل قادر على القيام بمراجعة ذاتية عن كل ما حصل في الحرب وتفاديا لاي انقسام جديد نتيجة محاولات البعض استرجاع انقساماتها مفرداتها ولغتها”.