بمناسبة اليوم العالمي للسلام والذي يحمل هذا العام عنوان ” العمل المناخي من أجل السلام” تم تنظيم نشاط توعي بيئي على الدراجات الهوائية من قبل تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في محيط مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية عند مدخل صيدا الشمالي .

وقام التلامذة المشاركون بدعوة المواطنين إلى اعتماد الدراجة الهوائية في تنقلاتهم باعتبارها صديقة للبيئة وللتخفيف من نسبة التلوث الناتج عن الدخان الذي تنفثه عوادم السيارات.

كما قاموا بزرع شجرة زيتون وورد جوري ابيض داخل حرم مدرسة البهاء لما للأشجار من أهمية في الحد من ثلوث البيئة حتى يبقى شعار طلاب المدرسة “لنغرس ثقافة السلام بين الشعوب .. ليبقى اقتصادنا اخضرا لا رماديا”.

وككل عام تحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للسلام وهذا العام تمحورت الحملة حول العمل المناخي ولأن بناء عالم ينعم بالسلام يتطلب اتخاذ خطوات سريعة لتحقيق تنمية مستدامة تتعلق بالعمل المناخي لخفض انبعاث الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.