رفضت إيران ما جاء في بيان مشترك أصدرته بريطانيا وفرنسا وألمانيا يتهم إيران بأنها وراء الهجوم على منشآت نفط سعودية نهاية الأسبوع الماضي.

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إن الدول الثلاثة التي أصدرت هذا البيان “تردد الاتهامات الأمريكية السخيفة”.

وذكر البيان أنه لا يوجد أي تفسير مقبول حتى الآن سوى ضلوع إيران في تلك الهجمات التي تركت “أثرا كبيرا على إنتاج النفط السعودي”.

لكنه شدد في الوقت نفسه على الالتزام بالاتفاق الدولي لعام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتتهم السعودية إيران بشن الهجوم الذي وقع في 14 سبتمبر/ أيلول الذي نُفذ باستخدام 18 طائرة بدون طيار وسبعة صواريخ كروز على حقل نفطي ومحطة لمعالجة النفط في السعودية.