طلب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من كافة المسؤولين التربويين والمعنيين بالقطاع التربوي اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة في المدارس الرسمية في بيروت لكي تتمكن من استيعاب الاقبال المتزايد للطلاب منذ بداية العام الحالي .

وشدد الرئيس الحريري على ضرورة تسريع اعمال الترميم والتأهيل اللازمة بهدف تأمين المستوى المطلوب والمعايير اللازمة لجعل هذه المدارس بيئة مكتملة ومؤاتية للجسمين الطالبي والتعليمي مع وتقوم بالمهمات المنوطة بها .

كلام الرئيس الحريري جاء خلال ترؤسه بعد ظهر اليوم في السراي الكبير اجتماعاً تنسيقياً لإعادة تأهيل مدارس بيروت الرسمية، بحضور النائبين رولا الطبش ونزيه نجم، ورئيس مجلس بلدية بيروت جمال عيتاني، مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي فادي يرق، رئيسة دائرة الامتحانات الرسميّة أمل شعبان، رئيس المنطقة التربوية لبيروت وضواحيها محمد الحمصي، مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي، رئيس إدارة المشاريع في مجلس الإنماء والإعمار إبراهيم إبراهيم،فريق عمل من الاستشاري شركة SPECTRUMللهندسة، بالإضافة إلى مستشار الرئيس للشؤون الإنمائية المهندس فادي فواز، ومدير مكتبه محمد منيمنة، وعدد من المهندسين في رئاسة مجلس الوزراء. 

ويأتي هذا الاجتماع الطارئ بطلب من الرئيس الحريري نظرا لتزايد الاقبال بشكل غير مسبوق على المدرسة الرسمية من الاهالي منذ بداية العام الدراسي الحالي حيث بلغ ما يفوق 37 الف طالب في بيروت بدوامي قبل الظهر وبعده.

وبعد عرض للمسح الذي أجري على مدارس بيروت الرسمية والتي يبلغ عددها 57 مدرسة (18 ثانوية و39 مدرسة متوسطة)، تمتلك الدولة 31 مدرسة منها وتستأجر 26 مدرسة، والذي يظهر تردي أوضاع مباني هذه المدارس، طلب الرئيس الحريري أن يصار إلى إطلاق أعمال الترميم والتأهيل اللازمة بهدف تأمين المستوى المطلوب والمعايير اللازمة لجعل هذه المدارس بيئة حضارية مريحة للجسمين الطالبي والتعليمي معاً،ولكي تتكمن من استيعاب الأعداد المتزايدة للراغبين في التسجيل. وأصدر تعليماته لجهة التأكد من تلبية احتياجات كل مدرسة على حدة، وتذليل كافة العقبات من أجل تحقيق هذا الأمر بالسرعة والفعالية المطلوبة مع بداية العام الدراسي الحالي.

هذا وتمت مناقشة إمكانية تطوير ورفع كفاءة التعليم في هذه المدارس، خصوصاً في الأبنية المدرسية التي تمتلكها الدولة،وذلك عبر إدخال تقنيات الكترونية حديثة ومتخصصة مثل (Smart Board) في أساليب التدريس.

جامعة هارفرد

واستقبل الرئيس الحريري وفدا من كلية ادارة الاعمال في جامعة هارفرد في حضور الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري ومديرة البرامج في الجامعة كارلا تيشلر والمدير الاقليمي ستيفان سيمينال وعضو خريجي الجامعة دومنيك سماحة ومن تيار المستقبل السيد بهاء شحادة واطلع الوفد الرئيس الحريري على برنامج SELPME الذي اطلق عام 2017 وهو يهدف الى تحويل خبرات كبار المدراء التنفيذيين والقادة في عدد من الدول بهدف تحقيق إنتاجية اكبر ووقت اقل والاستفادة من احدث الأبحاث والأطر في الجامعة والربط بين القطاعين العام والخاص ورجال الاعمال الناجحين في العالم بهدف تأسيس شبكة طويلة الامد في هذا المجال، فضلا عن تحويل كبار المدراء التنفيذيين وذوي الخبرة الى قادة مستعدين لدفع عجلة النمو وزيادة التعلم على ان تتراوح سنوات الخبرة بين 15 و20 عاما على ان  يقوم المشاركون في هذا البرنامج بتطبيق ما تعلموه على ارض الواقع.

كما استقبل الرئيس الحريري مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو ونجليه القاضي محمد هاني  و حامد .