توافرت معلومات لدى مفرزة بيت الدين القضائية في وحدة الشرطة القضائية، حول قيام: ف. ح. (مواليد عام ۱۹۷۰، مكتوم القيد) بإغتصاب فتيات قاصرات بعد إستدراجهن إلى منزله الكائن في مخيم صبرا، والاشتباه بتهديدهن وابتزازهن بعد تصويرهن بواسطة جهازه الخلوي.

نتيجةً للرصد والمتابعة، تمكنت دورية من المفرزة المذكورة من تحديد مكان تواجد المشتبه به، داخل مخيم برج البراجنة، فجرى نصب كمين محكم له، واستدراجه، وتوقيفه بتاريخ 23/9/2019 في محلة طريق المطار.

بالتحقيق معه، اعترف بإغتصاب فتاتَين قاصرتَين لا يتجاوز عمرهما العشر سنوات، وبأنه عمد إلى تصوير إحداهما وهي عارية، ومن ثم ابتزازها. 

بعد عرض القاصرتَين على الطبيب الشرعي، أكّد الأخير تعرّضهما للاغتصاب، كما أكّدت القاصرتان _بحضور ذويهما_ أن المشتبه به هو نفسه المغتصب.

أحيل الموقوف إلى مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب، للتوسّع بالتحقيق معه، بناءً على إشارة القضاء المختص.

تطلب قوى الامن الداخلي التّبليغ فوراً عن مثل هذه الحالات لانّ السكوت عنها يشجّع المجرم على تكرار فعلته مع المزيد من الضحايا.