أقسم أحد عشر ضابطاً من المديرية العامة للأمن العام قبل ظهر اليوم اليمين القانونية أمام القاضي نسيب إيليا، في قصر العدل- بيروت، بحضور المقدم البحري مازن صقر وعدد من ضباط المديرية.

وبالمناسبة ألقى القاضي إيليا كلمة دعى خلالها الضباط إلى المثابرة على تنفيذ القوانين والتعليمات بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، مشدّداً على تكامل العمل بين الأمن والقضاء في السهر على تنفيذ القوانين والمحافظة على الأمن.

ثم ألقى المقدم صقر كلمة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم والتي جاء فيها:

إن اليمين الذي أقسمتموه في حضرة القضاء هو شرف كبير لكم لأنكم به تكرسون حياتكم في سبيل خدمة وطنكم العزيز لبنان الذي تحدق به أخطار داخلية وخارجية تهدد إستقراره وتؤرق بال أبنائه .

فأعلموا جاهدين طوال مسيرتكم العسكرية على إحترام المعاني السامية لهذا القسم، وإجعلوه لكم مرشداً ودليلاً أثناء القيام بواجباتكم والمهام التي ستناطون بها. أطيعوا أوامر رؤسائكم وكونوا سنداً لهم وموضعاً لثقتهم، وأحرصوا أيضاً على أن تكونوا أمام مرؤوسيكم المثال الذي يقتدى به .

وأبذلوا ما أستطعتم من جهد في سبيل مؤسسة الأمن العام التي أصبحتم من أبنائها ليس فقط من خلال المحافظة على إنجازاتها الأمنية والإدارية والخدماتية، إنما أيضاً من خلال السعي الدؤوب للإرتقاء بها وتطويرها .

أيها الضباط إن قسمكم اليوم هو أمانة في أعناقكم ، فكونوا على قدر المسؤولية، وعلى قدر الآمال التي تعلق عليكم ، لأنكم الدم الجديد الذي سيرفد شرايين الأمن العام والأمل بمستقبل أفضل للبنان ولجميع أبنائه .