رحبت جمعية الصناعيين اللبنانيين برئاسة الدكتور فادي الجميل بصدور المرسوم المتعلق بفرض رسوم جمركية على بعض المنتجات الوطنية بهدف محاربة الاغراق في الجريدة الرسمية والذي يطال 18 سلعة.

واكدت الجمعية في بيان ان هذه الاجراءات ستشكل نقلة نوعية للصناعة الوطنية إذ ان الهدف منها المحافظة على ما تبقى من القطاعات الصناعية في لبنان، على امل ان تعطيها وثبة للمستقبل وحافزاً للتقدم والتطور.

وطالب البيان باستكمال اقرار المعالجات للقطاعات الملحة مثل الاحذية والملبوسات والتي كانت من ضمن الاجراءات المقررة.

وتوجهت الجمعية بالشكر لكل من شارك في اعداد الملفات ودرسها ودعمها لاسيما فخامة رئيس الجمهورية ميشال عون ودولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوزراء المعنيين. وخصت بالشكر وزير الصناعة وائل ابو فاعور وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش وزير المال علي حسن خليل لملاقاتهم مطلب الجمعية والوزراء السابقين حسين الحاج حسن ورائد خوري كونهما ساهما في الاعداد لهذه القرارات وواكبا جمعية الصناعيين في مطلبها هذا، الى جانب رئاسة الجمارك ومديرية الجمارك وفريق عمل الوزرات المذكورة.