واصل مهرجان السياحة المركزي فعالياته في حلب اليوم بتنفيذ حملة للنظافة والمحافظة على البيئة في الحديقة العامة تحت شعار “سماؤنا زرقاء وأرضنا نظيفة” بالتعاون مع مجلس مدينة حلب والفعاليات الأهلية حيث شارك أطفال من منظمة طلائع البعث بجمع القمامة ووضعها بأكياس وترحيلها عبر اليات مجلس مدينة حلب.

وأوضحت المهندسة لمعان حمدون معاونة مديرة سياحة حلب في تصريح لمراسل سانا أن هدف حملة النظافة هو التوعية بالأخطار التي تهدد البيئة وضرورة الحفاظ عليها وتحفيز المواطنين للمساهمة فيها وتوعيتهم بأهمية الحفاظ على المدينة نظيفة بما يسهم في تعزيز الجذب السياحي للمواقع العامة الطبيعية والأثرية.

وقال موسى الأحمد أمين فرع حلب لطلائع البعث أن مشاركة أطفال طلائع البعث في حملة النظافة يهدف للحفاظ على الحديقة العامة نظيفة كمتنفس طبيعي لأهالي حلب وهي رسائل من الأطفال لذويهم بأن هذه الحديقة ملك للجميع ويجب حمايتها من التلوث لتبقى موقعا سياحيا جميلا يرتاده الجميع.

وبين منتصر كيالي المشارك بالحملة من مديرية سياحة حلب أن هدف الحملة هي خلق جيل جديد من الأطفال مدرك لأهمية البيئة والحفاظ عليها والاهتمام بالمواقع السياحية الطبيعية.