أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، معربا عن ثقته بأن بلاده ستبقى مستقرة وتحافظ على نموها رغم وجود قوى تسعى لإحداث الفوضى فيها.

ووصف أبو الغيط في تصريحات صحفية أدلى بها من نيويورك أمس السبت السيسي بأنه “رئيس جاد وصادق وأمين ويسعى لخدمة المجتمع المصري وتحقيق تنمية شاملة”، مشددا على أن مصر لن تسمح بتكرار التجربة “المأساوية” التي مرت بها بين عامي 2011 و2013، معربا عن وقوف العالم العربي إلى جانب مصر في قضية سد النهضة.

كما تطرق أبو الغيط إلى طيف من الملفات الإقليمية الأكثر إلحاحا، بما فيها الشأن السوري، حيث رحب بتشكيل اللجنة الدستورية وحث روسيا على تشجيع كافة الأطراف فيها على التوصل إلى حل سياسي، مع التأكيد على ضرورة توقف القوى الخارجية عن “التغلغل” في الشأن السوري.

كما تطرق أبو الغيط إلى الهجوم على شركة “أرامكو” السعودية الذي تنسبه بعض الأطراف إلى إيران، مشيرا إلى أن الخبراء الذين يقومون حاليا بالبحث وتقصي الحقائق في المملكة سيطلعون مجلس الأمن الدولي على استنتاجاتهم.

وأعرب أبو الغيط عن احتجاجه على تهديد السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي، باستهداف القوات الأمريكية، قائلا إنه من غير الصحيح مبدئيا أن يطلق سفير دولة جارة من أرض دولة عربية تهديدات إلى دولة ثانية.

وحذر الأمين العام للجامعة العربية من أن هذا النوع من التهديدات المتبادلة يشكل خطرا كبيرا قد يدفع الأوضاع الإقليمية إلى اتجاهات لا ينبغي أن تصل إليها، مشددا على ضرورة أن “تتوقف إيران عن التدخل في الشأن العربي وتعدل من مسارات أدائها”.