غرّد رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع على حسابه الخاص عبر “تويتر”، قائلاً: “إن ما صدر البارحة عن اجتماع المجلس الأعلى للدفاع مخيّب جداً للآمال فهذا كلام سمعناه مراراً وتكراراً في السابق ولم يفضِ إلى أي نتيجة عمليّة على الأرض. إن كل المطلوب هو قرار سياسي واضح وحاسم في الحكومة للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وكل القوى الأمنيّة المعنيّة بإغلاق معابر التهريب، غير الشرعيّة، بين لبنان وسوريا كليّاً. ما تمخّض عنه اجتماع المجلس الأعلى للدفاع البارحة يعني “لا قرار” ومزيداً من التسويف وهو يعني عملياً الاستمرار بخسارة مئات ملايين الدولارات سنوياً جراء عمليات التهريب الجارية بالوقت الذي نستجدي فيه من الخارج حفنة من الدولارات”.

https://twitter.com/DRSAMIRGEAGEA/status/1260828481899974657