غرّد الوزير السابق د. ريشار قيومجيان عبر حسابه على “تويتر” قائلاً:

ملف التهريب والمعابر غير الشرعية، مثله مثل ملف النازحين السوريين يُستعمل لإبتزاز اللبنانيين وفق المعادلة المعروفة: إما رضوخ وتطبيع كامل مع النظام السوري أو استمرار الأوضاع على حالها.

‫في كلا الحالتين: النظام لا يريد عودة النازحين ولـحزب الله مصالح أمنية ومالية على معابر  معروفة.