اكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ان دعوة اللجنة العليا للإخوة الإنسانية من اجل ان يرفع الله تفشي وباء كورونا عن الناس هي دعوة للخير والحياة والتعاون والتضامن من أجل البر ولجوء العباد إلى الله عز وجل، وطلب الهداية والرشد ودفع الوباء والبلاء والخوف والجوعِ وفقد الأنفس والثمرات، وذلك بناء لوثيقة الإخوة الإنسانية التي وقعها شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان في أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة في فبراير 2019.

وقال المفتي دريان: إنه دعاءُ التَّضَرعِ إلى الله من عبادِه، للخروجِ من الخوف والجوع والفَقدِ في الأموالِ والأنفُسِ والثمرات. وهو استغاثةٌ من جهةٍ ثانية لكي يُثبِّتَ اللهُ الأنْفُسَ والأَقْدَام، على الصَّبرِ في المِحنة، والثقةِ بعنايتِه جلَّ وعلا، واستجابتِه لِلتَّوابِين والرَّاجين مِنْ عِبَادِه.

أضاف: إننا إذا نتفاعلُ مع نداء أهلِ وَثِيقَةِ الأُخُوَّةِ الإنسانية ، نتوجَّه إليه سبحانه وتعالى راجين استجابَتِه ولُطفِهِ وعِنَايَتِه، أنْ يَرحَمَ عِبَادَه، ويُخرِجَهم من البلاء ، وَيُخفِّفَ مُصابَهم ، ويَهْدِيَ بَنِي الإنسانِ إلى سُبُلِ الرُّشدِ والخَيرِ والصَّبر.

وبتوجيه من مفتي الجمهورية سيلجأ الأئمة والخطباء بعد صلاة العصر في جميع مساجد لبنان اليوم الخميس الى الله سبحانه وتعالى بالدعاء ليرفع الله البلاء والوباء عن الإنسانية ويعود الأمن والأمان الى ربوع لبنان وسائر بلاد العالم.