خلال تكريمه المدرسة بدرية التعمري لنشاطها التطوعي في مجال تدريبها  لأكثر من /300/ متدرب في مختلف الاختصاصات بمديريات التربية في المحافظات جميعها، على أسس التعلم عن بعد عن طريق برامج مايكروسوفت ؛ لتحقيق تواصل افتراضي في مجال تبادل الخبرات وتأمين صفوف افتراضية لتقديم الفاقد التعليمي .

#وزير_التربية عماد موفق العزب، أكد أهمية التعلم عن بعد، ودور الدافع الذاتي المدرسين في تطوير قدراتهم لتأمين منصات مباشرة للتعلم مع طلابهم؛ بهدف تطوير العملية التربوية وتحقيق استمراريتها، لافتاً إلى ضرورة تكريم مثل هذه المبادرات لتكون حافزاً للمدرسين جميعهم الذين يحملون شرف المهنة كمهمة إنسانية أخلاقية تربوية تجاه مجتمعهم, موضحاً  أن الوزارة تتابع تطوير عمل المنصات التربوية لتشمل جميع محافظات القطر، والعمل جارٍ على انجاز منصتي حماة وطرطوس لتكونا في الخدمة  قريباً.

من جهتها أكدت التعمري أهمية هذا التكريم لأنه يعد بمثابة حافز للمدرسين جميعهم, لتقديم مبادرات خلاقة ومبدعة.

يذكر أن المدرسة المذكورة هي مدرسة /فيزياء وكيمياء/ من مديرية تربية اللاذقية، ولها تواجد على المنصات التربوية الدولية بمساهمتها في إيضاح دور المعلم السوري في النظام التربوي العالمي.