دعا الرئيس دونالد ترامب حكام الولايات في أنحاء البلاد إلى العمل على إعادة فتح المدارس التي أغلقت بسبب فيروس كورونا، على الرغم من تحذيرات فاوتشي الذي دعا إلى عدم رفع الإغلاق.

وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض إنه “أعتقد أنه يجب عليهم فتح المدارس، بالتأكيد. أعتقد أن عليهم القيام بذلك”، مرددا التعليقات التي أدلى بها في مقابلة تلفزيونية. “يجب أن تعود بلادنا ويجب أن تعود بأسرع وقت ممكن. ولا أعتبر أن بلادنا تعود إذا أغلقت المدارس.”

وجاء تحذير فاوتشي في شهادته أمام لجنة بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء، رغم أنه أوضح أنه يعتقد أن قرارات إعادة الفتح على الأرجح سوف تختلف من منطقة لأخرى.

وصرح فاوتشي للجنة إنه “نحن لا نعرف كل شيء عن هذا الفيروس، ومن الأفضل أن نكون حذرين للغاية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال”. وفي مرحلة ما، أخبر الأعضاء أن “فكرة توفير العلاجات أو لقاح لتسهيل عودة الطلاب في صفوف الخريف، سيكون شيئا أمرا بعيد المنال بعض الشيء.”

وأوضح فاوتشي في وقت لاحق أنه لم يكن يعني أنه يجب منع الطلاب من العودة إلى الفصل حتى يتم تطوير لقاح لمرض كوفيد-19. لكن تعليقاته استغلها المعلقون المحافظون، وكذلك السيناتور راند بول، من ولاية كنتاكي، الذي وصف الفكرة بأنها “نوع من السخرية”.

قال ترامب عن فاوتشي، أمس الأربعاء إنه “بالنسبة لي، هذه ليست إجابة مقبولة”. وقال إن الفيروس “كان له تأثير ضئيل للغاية على الشباب”، على الرغم من وجود قلق متزايد بشأن حالات متلازمة الالتهاب الغامضة لدى الشباب التي يعتقد أنها مرتبطة بالفيروس.

في حديثه عن فاوتشي، أخبر ترامب ماريا بارتيرومو في مقابلة على شبكة فوكس بينزنيس: “أنا أختلف معه تماما في موضوع المدار.