إستقبل وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن في مكتبه في وزارة الصحة العامة النائب ألان عون يرافقه مدير عام مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي فريد صباغ. وتناول البحث سبل تعزيز دعم المستشفى الذي أنجز جناحًا جديدًا يضم خمسين سريرًا.

وفي تصريح أدلى به، أعلن النائب عون أن اللقاء كان مناسبة لتهنئة الوزير حسن على الجهود الجبارة التي يقوم بها في ظل الأزمة الصحية الكبيرة التي انفجرت مع تسلمه وزارة الصحة. وأوضح أن البحث تناول كيفية مواكبة مرحلة العودة إلى الحياة التدريجية في نهاية الأسبوع الأولى من شهر حزيران المقبل، خصوصًا أن لبنان يمر في أزمة خانقة ويحتاج إلى استعادة الحركة الإقتصادية.

ولفت النائب عون إلى أن هذه الأزمة أدت إلى تحول الناس في مجتمعنا إلى القطاعات الحكومية، حيث يجب رفد المستشفيات الحكومية بالإمكانات اللازمة باعتبار أن لجوء المواطنين سيزداد إليها. ودعا إلى إعادة ترشيد الإمكانات الموجودة، سواء في الموازنة العامة أم في قرض البنك الدولي، بهدف أولوية تعزيز المستشفيات الحكومية، مضيفا إلى اتفاقه في هذا المجال مع وزير الصحة العامة الذي يولي تعزيز هذه المستشفيات مكانة خاصة في استراتيجيته الصحية.

وأوضح النائب عون أن البحث مع الوزير حسن تناول سبل تجهيز القسم الجديد الذي أنجزه مستشفى بعبدا الحكومي والذي يتضمن خمسين سريرًا، ما سيزيد قدرته الإستيعابية إلى 110 أسرّة. وأكد أن الإبقاء على السقف المالي للمستشفى كما كان في السنة السابقة لن يكون كافيًا بعد الآن، ومن الضروري زيادة هذه المساهمة السنوية لتمكين المستشفى من تشغيل الجناح الجديد. وشدد على أهمية هذا المستشفى الذي يكاد يكون الوحيد الحكومي والجامعي التابع للجامعة اللبنانية في قضاء بعبدا الذي يسكنه أكثر من مليون ونصف مليون شخص، وعلى تماس مع المتن الأعلى الخالي من أي مستشفى حكومي.