أكد وزير التربية عماد موفق العزب خلال لقائه وفد برنامج الأغذية العالمي المؤلف من /مهند الهادي المدير الإقليمي للبرنامج، وعامر داوودي مدير عمليات البرنامج في روما، وكورين فلايشر المدير والممثل القطري للبرنامج في سورية/، استعداد الوزارة لأي تعاون، وتطبيق مشاريع إضافية، يمكنها أن تنعكس على العملية التربوية، لافتاً إلى وجوب ترجمة المساعدات على أرض الواقع، لتكون في مكانها الصحيح، مؤكداً حرص الوزارة على تقديم التسهيلات اللازمة، لتوسيع نشاط البرنامج بطريقة ممنهجة وتشاورية، معرباً عن أمله في إعادة النظر بطبيعة المساعدات ضمن مواصفات وجودة،  والعمل على إيصالها إلى الجهة المستهدفة بشكل مباشر ودقيق، مع إمكانية استثمار المنح ببنود أخرى.

من جهته بيّن الوفد أهمية هذه الزيارة للاطلاع على واقع تنفيذ البرنامج في سورية، لاسيما أن متابعة مسيرته قصة نجاح إحدى ركائزه العلاقة الطيبة مع السوريين، وتأكيد الوصول لمرحلة تخفض فيها مساعدات الطوارئ وتزيد من المشاريع الإنمائية.