لا يختلف اثنان من عشاق الساحرة المستديرة على أن الدوري الإنجليزي الممتاز يتربع على صدارة أقوى الدوريات الخمسة الكبرى بعد إزاحته البطولتين الإيطالية والإسبانية عن الصدارة.

ولكن “جنة” الأموال والرواتب المرتفعة ونسب المشاهدة العالية يقابلها “جحيم” ومعاناة تحدث عنهما بعض النجوم الذي لعبوا في البريميرليغ.

ومن بين هؤلاء البوسني إدين دزيكو الذي لعب خمس سنوات بقميص مانشستر سيتي (2011-2016)، ويقول مهاجم روما الحالي “هل تسألني إذا كنت سأبقى في روما أو أعود إلى الطقس الماطر والبارد في الميرسيسايد واللعب مع إيفرتون؟ رجاء لا تطرح هذا السؤال مجددا”.

أما الإسباني نوليتو -الذي لعب موسما واحدا (2016-2017) فقط مع المان سيتي- فمعاناته كانت أكبر، إذ يقول “لون وجه ابنتي تغير وكأنها كانت تعيش في كهف”.

وفي السياق نفسه، كانت تعليقات البرازيلي روبينيو الذي ارتدى قميص المان سيتي لموسمين (2008-2010)، فاللاعب الحالي لفريق إسطنبول باشاكشهير التركي قال إن “مانشستر مكان ساحر لكرة القدم لكنه مريع للعيش، الأجواء الباردة والليالي المظلمة صعبة جدا على فتى برازيلي”.

بدوره، تحدث البرازيلي ريتشارليسون لاعب إيفرتون الحالي وواتفورد السابق عن وجه آخر للمعاناة، فقال إن “عاداتي الغذائي كانت مختلفة عن المطبخ الإنجليزي، في أيامي الأولى مع واتفورد خسرت نحو ثلاثة كيلومترات لأنني لم أحب الأكل المحلي”.

من جهته، لخص المهاجم الإيطالي المشاغب ماريو بالوتيلي -الذي لعب مع مان سيتي وليفربول في البريميرليغ- المعاناة بأربع نقاط، هي “الصحافة والطعام والأجواء وطريقة القيادة”.

أما تجربة الجناح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا فتعتبر من بين الأسوأ في البريميرليغ، إذ لم يتحمل أكثر من موسم واحد مع مانشستر يونايتد، وقال لاعب باريس سان جيرمان الحالي عن هذه المرحلة “كانت فظيعة وسيئة، فمثلا عندما تسير في الشارع لا تعلم إذا كان سيقتلك أحدهم، والطعام مقرف”.

المصدر : مواقع إلكترونية