أظهرت بيانات رسمية يوم الاثنين أن معدل البطالة في منطقة اليورو انخفض في أغسطس آب لأقل مستوى فيما يزيد عن 11 عاما فيما يبدو أن قطاع الخدمات عوض الضعف في قطاع الصناعة وهو مؤشر مشجع للنمو في المنطقة.

وذكر مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن معدل البطالة في المنطقة التي تضم 19 دولة نزل إلى 7.4 بالمئة وهو أقل مستوى منذ مايو أيار 2008 حين بدأ اقتصاد منطقة اليورو يعاني من أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة.

والانخفاض في معدل البطالة من 7.5 بالمئة في يوليو تموز يُعد استمرارا للاتجاه النزولي الذي بدأ في أغسطس آب 2014 حين بلغ المعدل 11.5 بالمئة. ومنذ ذلك الحين، انخفض معدل البطالة أو استقر في كل شهر على مدى خمس سنوات.

كما يمثل الرقم تحديا لتوقعات السوق بأن يظل معدل البطالة مستقرا عند مستواه في يوليو تموز.

ويتباطأ النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو ويرجع ذلك في معظمه لتراجع الإنتاج الصناعي بسبب توترات التجارة العالمية. إلا أن قراءة البطالة هدأت المخاوف جزئيا بشأن امتداد تباطؤ الإنتاج لقطاع الخدمات الأكبر.

المصدر: رويرتز