اكد الوزير السابق المحامي كميل ابو سليمان ان صندوق النقد الدولي يعلم تماماً وضع الدولة اللبنانية، موضحاً: “نحن لا نتهجم على احد عبر الرسالة التي وقعناها كعدد من الشخصيات ومؤسسات من المجتمع المدني ووجهناها الى الصندوق، بل نوضح من خلالها أن المجتمع المدني الذي يمثل شريحة واسعة من الشعب اللبناني يطالب بإصلاحات بنيوية والا لا معنى لزيادة المديونية”.

تابع ابو سليمان عبر “الجديد”: “نريد التركيز على الإصلاحات الصعبة التي قد لا يركز عليها صندوق النقد، متوجهين إلى الفريق الذي يستطيع فرض هذه الإصلاحات على الدولة اللبنانية وهي ليست لمصلحة الصندوق بل لمصلحة المجتمع اللبناني”.